«بيريللي» و«لامبورغيني» تحتفلان بمرور 50 عاماً على شراكتهما

كشفت بيريللي، الشركة الإيطالية المتخصصة بصناعة الإطارات المتميزة للسيارات الرياضيّة، عن تزويد جميع نُسخ سيارة لامبورغيني كونتاش الرياضية الشهيرة، بما فيها النسخة الأصلية المُصنّعة عام 1971 وصولاً إلى طراز لامبورغيني كونتاش إل بي آي 800-4 الذي تم تصنيع 112 نموذجاً منه، بإطاراتها المتميزة.

وجاءت هذه الخطوة ضمن إطار شراكة تقنية مُستمرة على مدى 50 عاماً بين بيريللي ولامبورغيني. وتواصل هذه الشراكة المثمرة والأكثر ديمومة في عالم السيارات حشد الجهود التعاونية بين بيريللي ولامبورغيني لتطوير أحدث التقنيات التي تسهم في تعزيز مستويات الأداء والمظهر الرياضي وإمكانات التحكم المتقدمة.

وتُعد لامبورغيني كونتاش بنسختها لعام 2021 سيارة رياضية هجينة فائقة القوة، وهي مزوّدة بمحرك جبار بقوة 814 حصاناً وبسرعة قصوى تصل إلى 355 كيلومتراً في الساعة، مما يجعلها السيارة المثالية للاحتفاء هذا العام بمرور خمسين سنة على إطلاق طراز كونتاش.

وعملت بيريللي على تزويد سيارة لامبورغيني كونتاش الجديدة بإطارات أمامية من نوع بي زيرو مقاس (255/30 R20) وإطارات خلفية مقاس (355/25 R)، علماً أن هذه الإطارات جرى تطويرها خصيصاً لتعزيز أداء السيارة وضمان أعلى مستويات السلامة والتحكم والتجاوب على الطرقات. وتم تحسين هيكل الإطارات ومادتها وسطحها لضمان أفضل مستويات الثبات والتجاوب على الطرقات في جميع ظروف القيادة.

فضلاً عن ضمان مستويات عالية من قوة الجر وكبح على الطرقات الرطبة والجافة على حدٍ سواء. وتنتمي مجموعة إطارات بي زيرو إلى فئة الإطارات فائقة الأداء، والتي تعكس خبرات الشركة في سباقات السيارات من خلال تعاونها المستمر مع عدد من أبرز علامات السيارات في العالم.

وتُقدم بيريللي إطار بي زيرو كورسا كخيارٍ مخصص للسائقين الباحثين عن المزيد من الأداء الديناميكي على حلبات السباق، حيث تم تطوير الإطار بالاعتماد على أفضل التقنيات في قطاع رياضة السيارات، ليُتاح استخدامها بمنتهى المرونة على الطرقات العادية وحلبات السباقات في آنٍ معاً.

ويساهم نمط السطح المزدوج والتصميم غير المتماثل للإطارات في ضمان التوازن المثالي عند الانطلاق بسرعات عالية، بالإضافة إلى توفير المستويات اللازمة من التماسك والثبات وقوة الجر أثناء القيادة. إلى جانب ذلك، تمتاز إطارات بي زيرو كورسا بمقاومة قوية للضغوط الديناميكية الحرارية العالية والناتجة عن السيارة.

صُممت لامبورغيني كونتاش لتكون منذ البداية سيارة ثورية، إذ تفوقت من حيث السرعة والتقنيات حتى على سيارة ميورا المذهلة، السيارة الرياضية النموذجية التي طوُرت خلال سبعينيات القرن الماضي؛ والرائدة على مستوى الجيل الحديث من السيارات الرياضية خارقة الأداء. وعملت بيريللي خلال تلك الفترة على استخدام إطارات سينتوراتو سي إن 12 الرياضية، والتي زودت بها طراز ميورا.

واتسمت هذه الإطارات بسطح مطاطي مُنخفض السماكة، مهد لاحقاً لإنتاج إطارات بيريللي بي 7 التي استُخدمت كتجهيزات أصلية لسيارة لامبورغيني كونتاش إل بي 500 في عام 1971، ليتم بعد عامين طرح طراز لامبورغيني كونتاش إل بي 400 في الأسواق، حيث اقتصر إنتاج هذا الطراز حينها على 152 نموذجاً فقط حتى عام 1977، ليكون بذلك الطراز الأكثر رواجاً بالنسبة لمُحبي اقتناء السيارات الفاخرة والكلاسيكية.

ومهد طرح سيارة لامبورغيني إل بي 400 الطريق لإطلاق سيارة لامبورغيني إل بي 400 إس التي زُوّدت بإطارات بيريللي بي 7 الجديدة ومُنخفضة السماكة، والتي تمتاز بتصميم جديد ومُخصص للعجلات المصنوعة من المغنسيوم. وأعقب ذلك إطلاق سيارة كونتاش إل بي 5000 إس بين عامي 1982 و1985، ثم طرح طراز إل بي 5000 كواترو فالفول بين عامي 1985 و1988.

من جهة ثانية، شهد عام 1988 ظهور النسخة الخاصة بالاحتفال بمرور 25 عاماً على إطلاق طراز كونتاش، حيث كان أول طراز من لامبورغيني يستخدم مجموعة إطارات بيريللي بي زيرو المُصممة خصيصاً للسيارات الرياضية الخارقة في العالم، والتي لا تزال تُستخدم حتى اليوم مع أقوى السيارات. 

وتتوفر الإطارات المخصصة للإصدارات القديمة من سيارات لامبورغيني كونتاش حتى اليوم، كجزءٍ من مجموعة إطارات بيريللي كوليزيون المصممة للسيارات الرياضية الأكثر شهرة والمصنّعة بين عامي 1950 و1980، والتي تحتفظ بالمظهر الأصلي لسابقاتها مع قابلية التكيّف مع أحدث التقنيات المتقدمة.

ويرجع تاريخ الشراكة بين بيريللي ولامبورغيني إلى عام 1963، حينما طلب رجل الأعمال الإيطالي فيروتشيو لامبورغيني من شركة بيريللي تزويد سيارة حديثة حملت اسم 350 جي تي في بإطاراتها، والتي تم إطلاقها خلال نفس العام كنموذج أولي في معرض تورينو للسيارات، لتكون الخطوة الأولى في تعاون تاريخي مُستمر حتى اليوم، ويسلط الضوء على أهم اللحظات والإنجازات التاريخية في عالم السيارات الرياضية.

وحملت النسخة الإنتاجية لسيارة جي تي في رمز 350 جي تي، وزُوّدت بإطارات من عائلة سينتوراتو التي تمتاز بمواصفات خاصة للسرعات العالية، والمطورّة خصيصاً للسيارات الرياضية القادرة على الوصول لسرعة 240 كيلومتراً في الساعة.

وعملت بيريللي بعد ذلك على تصنيع إطارات بيريللي سكوربيون خصيصاً لسيارة لامبورغيني إل إم 002، وإطارات بيريللي بي زيرو لسيارة لامبورغيني ديابلو المُنتجة عام 1990، إضافة إلى إطارات بي زيرو روسو المصممة حسب الطلب والمخصصة لسيارة مورسييلاجو المُصنّعة عام 2001 وسيارة جالاردو المصنّعة عام 2003. 

واحتفاءً بهذا التعاون المثمر والمُمتد لأكثر من نصف قرن مع علامة بيريللي، قامت لامبورغيني بتصنيع نسخة خاصة من سيارة لامبورغيني أفينتادور إل بي 700-4، المزوّدة بنسخة خاصة من إطارات بيريللي.

وتواصل مجموعة لامبورغيني اليوم توسيع محفظة منتجاتها، بينما تسعى بيريللي لتحقيق رؤيتها الرامية لابتكار وتصنيع إطارات مخصصة لعلامة لامبورغيني، بما يشمل إطارات سكوربيون المخصصة لسيارة لامبورغيني أوروس متعددة الاستخدامات، وإطارات بي زيرو وبي زيرو كورسا المخصصة لسيارات لامبورغيني من فئة كوبيه وسبايدر ورودستر.

طباعة Email