أزمة الرقائق تخفض توقعات إنتاج السيارات

خفضت «أي إتش إس ماركت» توقعاتها لإنتاج السيارات في 2021 بأكبر وتيرة منذ بداية العام، تزامناً مع استمرار أزمة الرقائق عالمياً.

ووفقاً للتقديرات الصادرة أمس، خفضت المؤسسة توقعاتها للإنتاج العالمي للسيارات في العام الجاري 6.2% أو بنحو 5.02 ملايين سيارة، كما خفضت توقعاتها لـ2022 بنسبة 9.3% أو بمقدار 8.45 ملايين سيارة وشاحنة.

وخفّض التقرير تقديراته لعام 2023 بنحو 1.1% أو بمقدار 1.05 مليون سيارة.

ومن بين الاضطرابات الأخيرة التي تشهدها الصناعة قرار الحكومة الماليزية بإجراء عمليات إغلاق، قد تمنع صناعة تعبئة أشباه الموصلات من العودة إلى طاقة تشغيلية بسعة كاملة بحلول نهاية أكتوبر.

وتوقع «سكوت كيو» رئيس وحدة أمريكا الشمالية لمجموعة «فولكس فاجن» أن الإنتاج الأمريكي لن يعود إلى المستويات الطبيعية حتى النصف الثاني من 2022.

كما حذر «أولا كالينيوس» رئيس «دايلمر» من أن نقص أشباه الموصلات قد لا ينتهي تماماً العام المقبل، وقد يستغرق حتى عام 2023 ليتم حلّه.

طباعة Email