2000 وظيفة تعتزم «رينو» شطبها

أعلنت شركة رينو إس.إيه الفرنسية للسيارات اعتزامها شطب 2000 وظيفة إضافية مع اتجاهها لتصنيع تسعة طرازات جديدة في فرنسا، في الوقت الذي تسعى فيه إلى إعادة هيكلة عملياتها في البلاد والاتجاه نحو تصنيع السيارات الكهربائية.

وذكرت الشركة في بيان أنها تجري حالياً محادثات مع النقابات الفرنسية للاستغناء عن 1600 وظيفة في قطاع الهندسة، فضلاً عن 400 وظيفة مساعدة، خلال الفترة ما بين عامي 2022 و2024، مضيفة إنها ستقوم خلال الفترة نفسها بتوظيف 2.500 شخص في مجالات من بينها علوم البيانات وكيمياء البطاريات.

وأفادت وكالة بلومبيرغ للأنباء بأن رينو كانت أعلنت العام الماضي اعتزامها شطب 14.600 وظيفة في مختلف أنحاء العالم، من بينها 4.600 في فرنسا.

كما تعتزم الشركة تصنيع تسع سيارات جديدة في فرنسا بحلول 2025، وسوف تكون معظمها سيارات كهربائية، وسوف يتم إنتاجها في مصنع بشمال البلاد، ومن بين هذه السيارات الطرازات ميجان الجديدة ورينو 5 وكانجو، فضلاً عن سيارة أخرى رياضية متعددة الاستخدامات لم تكشف الشركة عن تفاصيلها.

وفي حين أن رينو عادت إلى تحقيق أرباح خلال النصف الأول من العام الجاري، بعدما تكبدت خسائر قياسية العام الماضي، إلا أن أزمة نقص أشباه الموصلات عرقلت الإنتاج في الشهور الأخيرة، وتسببت في إغلاق بعض مصانع الشركة.

طباعة Email