«جي تي آي 2021».. الأفضل في تاريخ «جولف»

تشتهر شركة «فولكس فاجن» الألمانية بالعديد من الإصدارات القوية منذ انطلاقتها القوية عبر نسختها «بيتل»، لتتبعها نخبة قوية من الطرازات، والتي تتنوع بين فئة السيدان، والسيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات، وطرازات الهاتشباك وعلى رأسها عائلة «جولف» المميزة وأحدثها طراز «جي تي آي» التي تعد الأفضل في تاريخ «جولف».

وكشفت التحديثات الجديدة عن لمسات أكثر شراسة للنسخة الأحدث «فولكس فاجن جولف جي تي آي»، والتي حصلت على إطلالة خارجية تحمل الكثير من المفاهيم القوية، إلى جانب بعض التجهيزات الفنية الخاصة بقوة المحرك.

وحصلت السيارة على محرك رباعي الأسطوانات 4 سليندرات، سعة 2000 سي سي، يستطيع أن ينتج قوة قدرها 290 حصاناً وعزماً أقصى للدوران يقدر بـ 425 نيوتن لكل متر، بدلاً من 245 حصاناً و370 نيوتن لكل متر من العزم الأقصى للدوران، مقترن بعلبة تروس أوتوماتيكية الأداء تتكون من 7 سرعات.

وتمتعت السيارة بشبكات أمامية سوداء متعددة المقاطع والتي تمنحها أفضلية التعامل مع الحركة الديناميكية للهواء، بالإضافة إلى لمسات باللون الأحمر تزين الهيكل الخارجي، بينما ترتكز على عجلات رياضية تتوسطها جنوط معدنية أنيقة متعددة الأضلاع يبلغ قياسها 19 بوصة، مع مرايات جانبية ذات شرائط ضوئية، ومصابيح أمامية وخلفية تعمل بتقنية «ليد».

كما تحتوي السيارة على مقصورة داخلية تجمع بين أناقة التصميم والأداء الرياضي، بالإضافة إلى حزمة قياسية من وسائل الأمن والسلامة مثل فرامل ABS وEBD، ومنظومة الوسائد الهوائية، ومستشعرات حركة، وباقة من عناصر التحكم وأنظمة مساعدة قائد المركبة.

وتم تعزيز ديناميكية السيارة والطابع الرياضي والأناقة وسرعة الاستجابة أكثر من السابق. وتأتي السيارة مزودة بتقنيات رائدة، حيث تم تجهيزها بأحدث أنظمة الاتصال ومساعدة السائق من «فولكس واجن»، إلى جانب لوحة العدادات الرقمية الجديدة كلياً، ما يمثل أكبر تحديث تقني في تاريخ السيارة. وتضع السيارة معايير جديدة لفئة السيارات الرياضية المدمجة.

ولطالما كانت «جولف جي تي آي» رائدة بين السيارات الرياضية منذ ما يقرب من 45 عاماً. وتتوفر هذه السيارة المدمجة الآن مع تعزيز ديناميكية القيادة وتزويدها بعدد أكبر من تقنيات الاتصال والتجهيزات الرقمية.

وعلى غرار الطراز السابق، جُهزت السيارة بنظام الدفع الأمامي من فولكس واجن الذي أثبت كفاءة فائقة. وتجسد السيارة السمات الأصيلة لطرازات «جي تي آي»، حيث تجمع بين أعلى مستويات الديناميكية والراحة والرشاقة، مع التصميم الأنيق، والتجهيزات المصممة خصيصاً للسائق.

وأصبحت السيارة أكثر انخفاضاً، وأطول، وأفضل ديناميكية، ويتميز التصميم الخارجي الجديد للسيارة بمجموعة من عناصر التصميم الخاصة بطرازات «جي تي آي» التقليدية والجديدة. وتمت إعادة تصميم شريط «جي تي آي» بإضافة شريط عرضي متوازي من مصابيح «ليد» والمصابيح الخلفية العالية بتقنية «ليد».

وتم تجهيز السيارة بمحرك مع شاحن توربيني يُنتج 180 كيلووات (245 حصاناً)، أما بالنسبة للأداء والرشاقة والطابع الرياضي، فقد تم تعزيزها جميعاً بفضل نظام إدارة الخصائص الديناميكية المتصل بالشبكة.

وتم تطوير العرض الرسومي لمقصورة القيادة الرقمية القياسية في السيارة الجديدة من خلال إضافة شاشة عرض المعلومات النشطة، والتي يمكن تشغيلها باستخدام زر «View» الجديد الموجود على عجلة القيادة. ومن بين التجهيزات الأساسية أيضاً نظام App-Connect والشحن اللاسلكي للهاتف.

وقال فيكتور دالماو، المدير التنفيذي لشركة فولكس واجن الشرق الأوسط: كانت «جولف» سيارة رائدة منذ إطلاقها لأول مرة في السبعينيات، حيث تجسد متعة القيادة الرياضية مع أعلى مستوى من التقنيات والأداء الفائق بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

ويرتقي هذا الجيل الثامن إلى مستوى أعلى من حيث ديناميكية القيادة والتصميم والتقنيات الرقمية. وأضاف: تحظى سيارة جولف بشعبية واسعة وقاعدة جماهيرية كبيرة في الشرق الأوسط، ولذلك نحن على يقين من أن عملاءنا سيحبونها بقدر ما نحبها.

طباعة Email