العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    %18 تحسن أسواق السيارات في الإمارات خلال 5 أشهر

    أكد آندي بارات، مدير عام «الفطيم تويوتا والفطيم لكزس» أن أسواق السيارات في الإمارات تحسنت بنسبة وصلت إلى 18% خلال أول خمسة أشهر من العام الجاري بالمقارنة بالعام الماضي، مشيراً إلى أن ذلك يرجع إلى انتعاش اقتصاد الدولة بشكل لافت.

    وقال بارات في حوار مع «البيان»: سنلاحظ، عند الاطلاع على بيانات الأشهر الستة الأولى للعام الجاري، ارتفاع ثقة قطاع الأعمال من جديد، لا سيما في قطاعات المركبات التجارية الخفيفة والدراجات النارية، حيث شهدنا زيادة في الطلب بالتزامن مع استئناف حركة الأعمال في الكثير من الشركات في الإمارات بفضل قدرتها على المضي بخطوات واثقة.

    ويمثل هذا الانتعاش توجهاً عاماً ومؤشراً يدلّ على انتعاش الاقتصاد وتحرّك عجلته في الإمارات. وبصورة إجمالية، تحسنت الأسواق بنسبة 18% خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي قياساً بالفترة نفسها من العام الماضي، غير أنها لا تزال متراجعة بنسبة 15% عن مستوياتها في 2019، والتي تشكل آخر المؤشرات الإيجابية في فترة ما قبل «كوفيد 19».

    وأضاف: تشهد مجموعة السيارات في الفطيم نمواً لافتاً، حيث تحافظ على مكانتها الريادية وتستأثر بحصة تقارب 40% في السوق. ويرتكز هذا النمو بشكل رئيسي على الشركات الصغيرة والمتوسطة ومبيعات السيارات الجديدة والمستعملة بالتجزئة، ما يؤكد على حالة الثقة المتزايدة عند العملاء والشركات فيما يتعلق بالإنفاق.

    وتابع: شهدت مبيعات الفطيم تويوتا زيادة ملحوظة بنسبة 12% خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، وجاء ذلك مدفوعاً بطرح طرازات جديدة شملت سيارات «هايلاندر» و«سي إتش آر» و«كورولا كروس».

    وحافظت العلامة على زخمها القوي من خلال إطلاق سيارة تويوتا لاند كروزر 300 الجديدة كلياً في العام الجاري، والتي ساهمت بزيادة حصة هذا الطراز في السوق، حيث حقق الطراز أكثر من ألف عملية بيع خلال الأسبوع الأول وحده.

    وقال: شهدت حصص الطرازات التجارية نمواً ملحوظاً في السوق، إذ ارتفعت حصة «هايس» بنسبة 8% و«هايلكس» بنسبة 7% بالمقارنة مع النصف الأول من عام 2020. كما حصلت طرازات مثل «كورولا» و«ياريس سيدان» و«سوبرا» على حصتها من النجاح بعد أن سجلت زيادة في حصتها في السوق بواقع 6% و3% و37% على التوالي بالمقارنة مع عام 2020.

    وأكد أن «الفطيم لكزس» حافظت على أدائها الجيد خلال النصف الأول من عام 2021، وسجلت زيادة طفيفة في حصتها في السوق بالمقارنة مع عام 2020. وشهد الربع الثاني من هذا العام الأداء الأقوى للعلامة التي نجحت بزيادة حصتها في السوق بأكثر من 3% بالمقارنة مع عام 2020، مع تسجيل نمو بنسبة 5.7% بالمقارنة مع الربع الأول من عام 2021.

    وقال: واصلت طرازات مثل «لكزس إل إكس» حضورها المهيمن والرائد في قطاع السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات الضخمة مع حصة في السوق تجاوزت 54%، ما يبرهن على ثقة السوق المستمرة بالسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات الفاخرة.

    وأطلقت «الفطيم لكزس» أخيراً سيارة «لكزس آي إس» التي تركت بصمة إيجابية واضحة على أداء العلامة خلال النصف الأول من العام، وساهمت بزيادة حصتها في السوق إلى 15.8%. وشملت قائمة الطرازات الأخرى التي ساهمت بزيادة حصة علامة «لكزس» في السوق خلال النصف الأول من عام 2021 كلاً من «لكزس آر إكس»، و«لكزس آر إكس هايبرد»، و«لكزس إل إس»، و«لكزس إل سي».

    ورداً على سؤال حول مدى مساهمة حدث «إكسبو 2020 دبي» في إنعاش القطاع، قال: لا شك أن حدث إكسبو سيؤثر بشكل إيجابي على مستويات الطلب والثقة في الأسواق بشكل عام. ونرى أن عملنا يساهم في دعم مسيرة الإمارات المتواصلة، بفضل أسطول تويوتا من سيارات الأجرة الذي تسيّره هيئة الطرق والمواصلات، وأسطول سيارات الليموزين، وأسطول شركة كريم من سيارات لكزس.

    وحول أزمة توفير الشرائح الإلكترونية عالمياً وهل تأثرت بها تويوتا ولكزس، قال: تأتي السلامة في مقدمة أولوياتنا.

    وسيتم توفير الدعم لاستئناف العمليات في هذا الإطار من قبل تويوتا وعلى مستوى القطاع بأكمله. وسنبذل قصارى جهدنا لتجنب حصول أي تأخير في عملية تسليم السيارات لعملائنا الذين ينتظرونها بفارغ الصبر. كما نتعاون بشكل وثيق مع موردينا للتحقق بشكل يومي من جودة نظام التوريد وحالة المخزونات والخدمات اللوجستية في جميع أقسام سلسلة التوريد.

    وحول مستقبل السيارات الكهربائية لدى علامتي تويوتا ولكزس، قال: شهدنا نمواً كبيراً في الطلب على التقنيات الهجينة، وتوجهاً نحو شراء السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات الأصغر حجماً، حيث بدأ العملاء بتقبّل التكنولوجيا الجديدة والإقبال عليها.

    وأطلقنا في شهر أبريل سيارة كورولا كروس هايبرد الجديدة كلياً، والتي تعتمد على تراث تويوتا القوي في مجال التقنيات الكهربائية والهجينة المتقدمة.

    وفيما يتعلق برؤيته لمستقبل القطاع، قال: بعد إطلاق سيارة لاند كروزر 2022، الخيار المفضل في الإمارات، سيتم الكشف عن إصدار جي آر إس خلال الأشهر المقبلة.

    ولا يسعنا تقديم أي تفاصيل حالياً، لكننا نعِد بمواصلة طرح أرقى الطرازات في السوق الإماراتية خلال الفترة المتبقية من عام 2021 وما بعده ومن مختلف العلامات التي نوفرها. أما بالنسبة لعام 2022، فإننا نأمل بأن يواصل القطاع انتعاشه وصولاً إلى مستوياته قبل أزمة «كوفيد 19».

     

    طباعة Email