العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «لامبورغيني» تطلق أيقونتها «كونتاش» بتصميم ثوري

    أزاحت شركة «أوتوموبيلي لامبورغيني» الستار عن سيارة «كونتاش إل بي آي 800-4» في إصدار مستقبلي محدود تكريماً لمكانة سيارة «كونتاش» الأيقونية بتصميم ثوري وتكنولوجيا حطمت القواعد وأعيد ابتكارها للقرن الحادي والعشرين.

    وجاء تصميم السيارة الملهم ليلبي متطلبات التكنولوجيا المستقبلية حيث جاءت بمحرك هايبرد 12 أسطوانة V12 مزود بمحرك كهربائي بقوة 48 فولت وتكنولوجيا مكثف سوبركباسيتور توفر 780 قدرة حصانية من الوحدة الحرارية و 34 قدرة حصانية من المحرك الكهربائي.

    ويمكن التعرف على خطوط السيارة على الفور من إرث السيارة العريق التي تعتبر عرّاب السيارات الرياضية الفائقة الحديثة وتصميم لامبورغيني. وتتميز النسخة الحديثة بمحرك 12 أسطوانة V12 متطور جنباً إلى جنب مع تكنولوجيا مكثف لامبورغيني سوبركباسيتور فائق هجين، وتحافظ السيارة الجديدة على تجربة V12 الفريدة وصوت المحرك الخلفي طولي التركيب الذي يدمج التكنولوجيا الهجينة الذي تم تطويره في الأصل من أجل سيارة «لامبورغيني سيان».

    ويوفر المحرك طاقة قصوى مجمعة تبلغ 814 قدرة حصانية (800 تقريباً كما هو مذكور في اسمها) من محرك الوحدة الحرارية الذي يولد 780 قدرة حصانية و34 قدرة حصانية من المحرك الكهربائي إلى ناقل الحركة بالدفع الرباعي الدائم، وتنتج السيارة الجديدة أعلى أداء لسيارات لامبورغيني.

    حيث تتسارع من صفر إلى 100 كيلومتر في الساعة في غضون 2.8 ثانية فقط، وتسارع من 0 إلى 200 كيلومتر في الساعة في غضون 8.6 ثوان، وتبلغ سرعتها القصوى 355 كيلومتراً في الساعة.

    سيارة ملهمة

    وقال ستيفن وينكلمان، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «أوتوموبيلي لامبورغيني»: تعد «كونتاش إل بي آي 800-4» سيارة ملهمة للعصر الحالي، تماماً كما كانت سابقتها. كما تعتبر واحدة من أهم أيقونات السيارات، فهي لا تجسد قواعد التصميم والهندسة فائقة التطور في لامبورغيني فحسب، بل تمثل أيضاً فلسفتنا في إعادة ابتكار أقصى ما توصلت إليه التكنولوجيا، وتحقيق ما هو غير متوقع وغير عادي، والأهم من ذلك، فإنها تعبر عن «أسطورة الحلم».

    وتأتي «كونتاش إل بي آي 800-4» تكريماً لإرث لامبورغيني، لكن ليس بأثر رجعي: ولك أن تتخيل كيف يمكن أن تتطور سيارة كونتاش الأيقونية في السبعينيات والثمانينيات إلى نموذج رياضي خارق للنخبة في هذا العقد. إنها تدعم تقاليد لامبورغيني في التطلع إلى الأمام، واستكشاف طرق التصميم والتكنولوجيا الجديدة مع الاحتفال بالجينات الوراثية لعلامتنا التجارية.

    إنها اللامبورغيني التي تعبر بالفطرة عن القوة الدائمة والعاطفية للعلامة التجارية: لتكون دائماً ملهمة ومثيرة للرؤية والسماع والأهم من ذلك كله القيادة.

    ويمكن التعرف على «كونتاش إل بي آي 800-4» على الفور على أنها السليل الرفيع لأجيال سيارات «كونتاش»، وهي دليل على التأثير الدائم لتصميم سيارة كونتاش الأصلية التي أصبحت من أبرز السيارات الرياضية الأنيقة في الثمانينيات ورمزاً للسيارات وأسلوب الحياة فائق التميز.

    ويعد لقب «كونتاش» تعبيراً مناسباً عن المفاجأة والتعجب في لهجة سكان منطقة بيدمونت في شمال غرب إيطاليا وهو واحد من عدد قليل جداً من أسماء طرازات لامبورغيني غير المرتبطة بالثيران.

    ويضم الرسم المميز لسيارة كونتاش خطاً أساسياً يمتد من الأمام إلى الخلف، وزوايا وخطوطاً حادة وشكلاً إسفينياً، وتصميماً رياضياً خارقاً مبتكراً بالإضافة إلى موديلات لامبورغيني المستقبلية. وقد استمدت «كونتاش إل بي آي 800-4» الخطوط المميزة من طرازات كونتاش الخمسة على مدار ما يقرب من 20 عاماً، وركزت على عراقة تصميم هذه السيارات الأيقونية.

    وصُنع شاسيه السيارة الأحادي وجميع ألواح الهيكل من ألياف الكربون، مما يوفر الحل الأمثل لتخفيف الوزن بالإضافة إلى الصلابة الالتوائية الاستثنائية. وتتميز السيارة بوزن يبلغ 1595 كجم بنسبة 1.95 كجم لكل حصان تقريباً.

    تم إزاحة الستار عن السيارة الجديدة خلال تجمع «ذا كويل» لمحبي السيارات الكلاسيكية في الولايات المتحدة الأمريكية، وتميزت بلون فلكي أبيض يحتوي على لمسة من اللون الأزرق اللؤلؤي يذكر بكونتاش LP 400 S الخاص بسيارة فيرّوتشيو لامبورغيني، ومقصورة داخلية تراثية من الجلد الأحمر والأسود.

    طباعة Email