العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «جيب» تحتفل بعامها الثمانين بتأسيس حاضر ومستقبل كهربائي

    في الخامس عشر من يوليو 1941، وقعت شركة «ويليز-أوفرلاند» السابقة عقداً مع وزارة الحرب الأمريكية للبدء بإنتاج أول مركبة «جيب» عسكرية. وبعد مرور ثمانين عاماً، تطوّرت علامة «جيب» وازدهرت حول العالم وباتت تضمّ مجموعة منتجات لا تزال تتوسع إلى فئات جديدة، ومجتمع مع العملاء العالميين، مع استخدام تكنولوجيا المركبات الكهربائية 4xe باعتبارها التطور الطبيعي لثمانين سنة من الريادة في القدرات.

    وفي هذه المناسبة، قال كريستان مونييه، الرئيس التنفيذي لعلامة «جيب»: نحتفل بالذكرى الثمانين على تأسيس علامة جيب بمواصلة تقدّمنا وتطوّرنا. ونعمل على توسيع مجموعة طرازاتنا إلى فئات جديدة مع «جيب جراند شيروكي إل» الذي يضمّ ثلاثة صفوف من المقاعد، كما ونرسّخ موقعنا في سوق السيارات الرياضية رباعية الدفع الفاخرة مع «واجونير» و«جراند واجونير» الجديدتين كلياً.

    والخطوة التالية في مجموعة منتجاتنا العالمية المقبلة هي طرح «جيب جراند شيروكي» الجديدة كلياً التي سيتمّ تجهيزها للمرة الأولى بتكنولوجيا الدفع الرباعي الهجين 4xe. ونحن ملتزمون التزاماً تاماً بمستقبل خالٍ من الانبعاثات، وبحلول عام 2025، سوف نقدم سيارة «جيب» كهربائية بالكامل وعديمة الانبعاثات مع تكنولوجيا 4xe في كل فئة من فئات سيارات الدفع الرباعي.

    واحتفالاً بعامها الثمانين وتكريماً لرؤيتها لمستقبل من السيارات الخالية من الانبعاثات، نشرت علامة «جيب» اليوم على قنات اليوتيوب مقطع فيديو خاصاً بالمناسبة يتناول السيارات التي تعمل بالكهرباء Jeep Life Electrified والذي أطلقته في يوم ستيلانتيس للمركبات الكهربائية لعام 2021.

    ويعرض هذا الفيديو الطبيعة الفريدة التي تميّز عملية تحويل سيارات «جيب» إلى سيارات كهربائية من خلال حكاية حب بين شخصين. وتتضمن المشاهد سيارات من «جيب» والتكنولوجيا المستقبلية ومجتمع «جيب» العالمي، لتقديم وعد بمستقبل أكثر إشراقاً.

    وأضاف مونييه: نحن ملتزمون بجعل «جيب» علامة السيارات الرياضية رباعية الدفع الأقل تأثيراً في البيئة والأكثر تشويقاً. ولا شكّ في أنّ تحويل طرازات «جيب» إلى مركبات كهربائية سيسمح للسائقين بالتنقل باستعمال الطاقة الكهربائية حصراً، مما يمنحهم تجربة قيادة بارعة وممتعة على الطرقات، فضلاً على إمكانية الاستمتاع بقدرات السيارة على الطرقات الوعرة بصمت شبه تام.

    وتمثّل هذه الرؤية لسيارات عديمة الانبعاثات إنجازاً ضخماً آخر في تاريخ عمره 80 سنة لعلامة لا تزال مرادفاً لروح المجتمع وحرية التنقل بسيارات مكشوفة والريادة والإبداعات غير المسبوقة في مجال الدفع الرباعي.

    طباعة Email