«هوندا أوديسي تورينج 20 إم واي» في الإمارات

أعلنت المشروعات التجارية التابعة لمجموعة الفطيم، الموزّع الحصري لسيارات هوندا في الإمارات، عن إطلاق نسخة مخصصة من سيارتها العائلية الشهيرة، أوديسي تورينج، مجهزة بمقعد قابل للتعديل والتحكم بحركته إلكترونياً، ما يتيح للركّاب الذين يواجهون صعوبةً في الحركة أو يحتاجون إلى استخدام كرسي متحرك، الصعود إلى السيارة براحةٍ وسهولةٍ.

ويتحرك مقعد تورني أوربيت، المزوّد بمساند للأذرع والأقدام، بكل سلاسةٍ إلى خارج السيارة عبر الباب الكهربائي الجانبي المنزلق، وينخفض إلى الارتفاع المطلوب ليتيح للراكب الصعود بكل راحة.

وعند ربط حزام الأمان، يمكن تحريك المقعد إلى داخل السيارة ليستقر في مكانه في الصف الثاني من المقاعد، إلى جانب كرسي بالحجم الكامل، دون التأثير على المساحة المخصصة للأرجل لمقاعد الصف الثالث. ويمكن التحكم بحركة المقعد بواسطة لوحة تحكم، كما يمكن إجراء تعديلات على مقعد الراكب الأمامي وحتى مقعد السائق بما يلائمه.

وإضافةً إلى كونها إحدى سيارات الميني فان الرائدة في فئتها منذ أكثر من 20 عاماً، توفر هوندا أوديسي خياراً مثالياً للعائلات العصرية عبر مجموعة من الميزات المريحة والعملية التي تعزز راحة ركّابها.

وترتقي المركبة الجديدة بمعايير السيارات العائلية من خلال التركيز على الميزات والخصائص التي تسهم في الحفاظ على سلامة أفراد العائلة وخصوصاً الأطفال. ويتيح وجود بابين كهربائيين منزلقين لمستخدمي الكراسي المتحركة إمكانية الصعود إلى السيارة بكل سهولة.

وقال ريت ماكسويل، المدير العام لعلامة هوندا التجارية في الإمارات لدى المشروعات التجارية: لطالما تميزت هوندا أوديسي بكونها سيارةً عملية ومتعددة الاستعمالات رائدة ضمن فئتها، ونفخر بارتقائنا بها إلى مستوى أعلى مع هذا الإصدار الفريد.

كما تفخر الفطيم باتّباع منهجيةٍ تتمحور حول متطلبات العملاء، وتحرص على إيجاد طرقٍ جديدة للتقرب من العملاء ومواكبة احتياجاتهم المتغيرة بما يثري حياتهم اليومية.

ونهدف من خلال هذه المبادرة إلى تسهيل التنقل للأشخاص الذين يواجهون صعوبةً في الحركة أو يحتاجون إلى كرسي متحرك، ومساعدتهم على ممارسة النشاطات الخارجية وتحسين جودة حياتهم.

طباعة Email