«بيجو» تطلق أول سيارة هجينة وقابلة للشحن في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «بيجو» عن إطلاق النسخة الهجينة والقابلة للشحن بمنفذ كهربائي، والجديدة بالكامل من مركبتها (SUV) طراز 3008، في الإمارات، وأصبحت «بيجو 3008 PHEV» الجديدة العضو الأحدث ضمن عائلة مركبات الـSUV الأنيقة من العلامة التجارية الفرنسية، وهي تشكِّل مركبة عصرية تجمع بشكل متميِّز بين هندسة محرِّك الاحتراق الداخلي (ICE)، والانبعاثات المنخفِضة، والطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة.

ويتم عبر «بيجو 3008 PHEV» الجديدة تعزيز مجموعة المصنِّع الفرنسي للسيارات أكثر من خلال طرح مركبة منخفِضة الانبعاثات.

بينما توفر في الوقت ذاته مستويات عالية من القوَّة والكفاءة، وهي تُعتبَر مركبة متعدِّدة المهام تستمر بإظهار التناغم بين التقنية والتصميم ومتعة القيادة.

وقال راكيش ناير، المدير التنفيذي للعلامات التجارية الأوروبية في ستيلانتيس في مجلس التعاون الخليجي: هذه خطوة كبيرة لشركة «بيجو» ضمن قطاع المركبات الكهربائية (EV) في المنطقة، وسوف تُثبِت أنها ناجحة جداً خلال السنوات المقبلة.

وعبر إضافة «3008 PHEV» الجديدة، فإننا نبيِّن للعملاء مدى التزامنا بجعل كوكبنا أكثر أماناً ونظافة، ومع «3008 PHEV»، يوجد لدينا طراز يُغني ويسلِّط الضوء أكثر على طموحنا في ما يتعلَّق بدولة الإمارات، ونحن متحمِّسون لتعزيز مجموعتنا عبر توفير جمع متميِّز بين التصميم العصري جداً، والراحة القصوى وتقنياتنا الحصرية المتطوِّرة، وكل هذا في مركبة كهربائية هجينة قابلة للوصل بمنفذ كهربائي (PHEV)، وتوفيرها لصالح عملائنا.

وتتبع «3008 PHEV» الجديدة اللغة التصميمية، التي تعتمِدها مركبة «بيجو 3008»، وعبر قوَّتها وتصميمها الموازي، توفر محرِّكاً سعة 1.6 لتر بشاحن توربيني يولِّد قوّة قدرها 200 حصان من محرِّك الاحتراق الداخلي، إلى جانب 100 حصان من المولِّد الكهربائي. ويقترِن كل هذا مع نظام نقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات مع عزم يبلغ 300 نيوتن- متر للراغبين الاستمتاع بتجربة قيادة ديناميكية.

وتوفر البطارية طاقة مقدارها 13.2 كيلوواط بالساعة لمدى قيادة كهربائي 100% يصل إلى 45 كيلو متراً وتقترِن مع نظام توليد حركة بمحرِّك احتراق دخلي (ICE)، وبالتالي، تَعِدُ «3008 PHEV» بتحقيق اقتصاد باستهلاك الوقود بمعدّل 60 كيلو متراً/ لتر.

كما تجدر الإشارة إلى أن المحرِّكات قد خضعت لاختبارات قاسية وناجحة في الطقس الحار قبيل طرحها في المنطقة.

من ناحية أخرى، يتميَّز شحن البطارية بالسهولة والسرعة، حيث يمكِن شحن المركبة بالكامل خلال ثلاث ساعات عبر نقاط الشحن العام القياسية للمركبات الكهربائية (EV).

وتوفر وضعية الدفع بالعجلات الأربع (4WD) مستويات محسَّنة من الجر على الطرقات العادية أو التضاريس الصعبة، والنتيجة هي تماسك سلس أكان أثناء القيادة على الدروب الرطبة، الموحِلة، الرملية أم كثيرة الرياح، حيث يتم توزيع الطاقة بشكل متساوٍ بين العجلات الأربع للمركبة.

طباعة Email