«فلاينج سبير» تنطلق بقوّة في المنطقة مع محرّك V8

أصبحت «فلاينج سبير» التي تحمل لقب «سيارة السيدان الفخمة الأفضل في العالم»، متوفرة الآن في منطقة الشرق الأوسط، وهي تأتي مع نظام توليد حركة Bentley الشهير والناجح من محرّك V8 القوي.

ومنذ بدء بيع «فلاينج سبير» الجديدة كلّياً بالمنطقة في أكتوبر 2019، شهدت السيارة مستويات عالية من الطلب بين أوساط العملاء، حيث أعلنت عن مرحلة جديدة من تاريخ سيارات Bentley الفاخرة عالية الأداء رباعية الأبواب في الشرق الأوسط، مرتكزة بذلك على نجاح طرازات الجيل السابق ومعزِّزة له أكثر. وتجدر الإشارة إلى أنه تم صنع ما يزيد على 40.000 سيارة «فلاينج سبير» على مدى 15 سنة.

وتتميّز السيارة المتوفرة الآن كبديل للطراز الأيقوني بمحرّك W12، بكونها تقدّم تجربة متمحورة أكثر حول السائق مع مزيد من مستويات الرشاقة إضافة لنغمة ذات شخصية محدَّدة أكثر للمحرّك، فيما تستفيد أيضاً من مدى قيادة زائد بين كل توقّف لتعبئة الوقود مع تحقيق انخفاض في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ويُعتبَر محرّك V8 بالشاحن التوربيني التوأمي سعة 4.0 ليترات من «بنتلي» القلب النابض للسيارة، وهو يولّد قوّة قصوى تبلغ 542 حصاناً ويستخدم شواحن توربينية توأمية اللولب بحيث يصل إلى عزم أقصى قدره 770 نيوتن - متر عند أقل من 2000 دورة بالدقيقة.

ولأجل تعزيز مستويات الكفاءة باستهلاك الوقود، يستطيع محرّك V8 إيقاف عمل أربع من أسطواناته الثماني في ظروف الحمل المنخفض، مع الإشارة إلى أن هذا التغيير لا يشعر به الركّاب، إذ تتم عملية الإيقاف في غضون 20 جزءاً من الثانية تقريباً، وهو ما يماثل عشر الزمن الذي تستغرقه رمشة العين.

وتتميّز السيارة بكونها أخف 100 كيلوغرام من النسخة ذات محرّك W12، وهو ما يتيح الإحساس بالسيارة بأنها أكثر رشاقة مع مزيد من الاستجابة وذات شخصية خاصّة بها.

ويحوي الطراز الجديد أحدث التطوّرات التي تم التوصّل إليها في مجال نظام توليد الحركة والشاسيه، حيث هناك التعليق الهوائي المتكيّف، وتوجيه العزم عبر الكبح، والتحكّم بديناميكيات القيادة والتوجيه الكهربائي، وهي تُعدّ جميعها خصائص قياسية في «فلاينج سبير» إلى جانب هذا، يمكن للعملاء إضافة تقنية النظام الكهربائي النشط بقوّة 48 فولت لمنع الانقلاب لأجل تعزيز تجربة الركوب الديناميكي الرائدة من بنتلي، في ظل توافر ميّزة التوجيه الإلكتروني بجميع العجلات لتعزيز مستويات الرشاقة أكثر.

وتحوي «فلاينج سبير» الجديدة باقة رائدة بفئتها من التجهيزات الذكية والبديهية المصمَّمة خصّيصاً للسائق والركّاب، بما في ذلك شاشة لمس للتحكّم عن بُعد جديدة في الجهة الخلفية من المقصورة.

وتتوفر السيارة بسبعة ألوان طلاء قياسية من بنتل يمكن الاختيار منها، إلى جانب مجموعة معزَّزة من الألوان الإضافية تضم أكثر من 60 لوناً، شاملة تلك من Mulliner وخيارات التخصيص الشخصي.

وقال فراس قندلفت، مدير التسويق والاتصالات لدى بنتلي في الشرق الأوسط، أفريقيا والهند: تشكّل «فلاينج سبير» الجديدة قفزة نوعية نحو الأمام من ناحية الأداء والراحة والابتكار.

ومن شأن طراز V8 الجديد أن يرتقي بشعبية السيارة إلى مستويات جديدة، خصوصاً وأنه قد تمت هندستها لتوفير قدرات عالية متمحورة حول السائق، بينما تمنح الركّاب الرقي والراحة والتقنيات التي يتوقّعونها من سيارة ليموزين فاخرة عالية الأداء.

طباعة Email