محمد فوزي مدير تنفيذي جديد لـ «مكلارين أوتوموتيف» في المنطقة

أعلنت «مكلارين أوتوموتيف»، الشركة البريطانية المتخصصة في صناعة السيارات الرياضية الفاخرة والسيارات الخارقة عالية الأداء، عن تعيين محمد فوزي في منصب المدير التنفيذي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وبخبرة ممتدة تزيد على عقدين في مجال السيارات، سيقوم محمد بقيادة العمليات المحلية للشركة في المكتب الإقليمي للعلامة التجارية، والواقع في مملكة البحرين. تشمل خبرة محمد المهنية توليه مناصب إدارية عدة شغلها في بعض أشهر وأفضل مصنعي السيارات في العالم، خصوصاً قطاع السيارات الفاخرة. وقبل انضمامه إلى شركة «مكلارين أوتوموتيف»، عمل محمد كرئيس تطوير قناة المبيعات ومدير عام قطاع المبيعات في «رولز رويس موتورز كارز» الشرق الأوسط وأفريقيا، وتضمنت مهامه فهماً شاملاً للتحديات والفرص الموجودة في الشرق الأوسط.

ومن خلال هذا المنصب الجديد، سيركز محمد على تعزيز ريادة العلامة التجارية في المنطقة، كما سيكون مسؤولاً مباشراً أمام بريت سوسو، المدير الإداري لشركة «مكلارين أوتوموتيف» المحدودة - أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، والذي يقوم بمهامه من المقر الرئيسي للشركة في ووكينغ، المملكة المتحدة.

ويأتي تعيين محمد فوزي كمدير تنفيذي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في وقت مهم جداً بالنسبة لشركة «مكلارين أوتوموتيف»، بعد كشفها النقاب أخيراً عن سيارتها الجديدة كلياً «مكلارين أرتورا» الخارقة والهجينة ذات الأداء العالي.

وقال بريت سوسو، المدير الإداري لشركة «مكلارين أوتوموتيف» المحدودة - أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: يسعدني أن أرحب بمحمد في فريقنا في هذا الوقت الاستثنائي المميز لعلامتنا التجارية، حيث يتمتع محمد بالخبرة الإقليمية الواسعة ونحن على ثقة بأن خبرته ونهجه بالتركيز على النتائج سيمكننا من تعزيز مكانتنا والحفاظ على كفاءة عملياتنا، الأمر الذي ينعكس إيجابياً على علاقتنا مع شركائنا في تجارة التجزئة والعملاء المميزين.

من جهته، قال محمد فوزي، المدير التنفيذي الجديد في الشرق الأوسط وأفريقيا: تعتبر «مكلارين أوتوموتيف» من أبرز العلامات التجارية للسيارات الفاخرة في العالم، وأنا سعيد للغاية بانضمامي إلى الفريق الإقليمي للشركة خصوصاً في هذا الوقت المميز بعد الكشف عن سيارة «مكلارين أرتورا» الجديدة كلياً على المستوى العالمي. كما أفتخر بالثقة الكبيرة التي منحت لي لإدارة وتطوير عمليات الشركة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وأتطلع إلى المساهمة في تحقيق النجاحات باستمرار في المنطقة.

طباعة Email