«بنتلي فلاينج سبير».. رؤية جديدة للفخامة

أرسى الطراز الجديد من سيارة «بنتلي فلاينج سبير» معايير ورؤية جديدة للفخامة لتروي قصة امتدت لنحو 16 عاماً منذ إطلاقها في عام 2005، توجتها ببيع أكثر من 40,000 سيارة حتى الآن، وتستمر في إرساء المعايير الراقية بصفتها سيارة السيدان الرياضية الفاخرة الأكثر نجاحاً في العالم.

يتميّز الطراز الجديد الذي تم إطلاقه في منطقة الشرق الأوسط بالعديد من التفاصيل الرياضية شاملة الجلد ثلاثي الأبعاد الأول من نوعه بقطاع السيارات، وشاشة «بنتلي» الدوّارة المتطوّرة، وشعار حرف (B) المجنَّح (Flying B) المنار والقابل للتوضيب، مع إيلاء الكثير من الاهتمام والعناية بابتكار كل من هذه التفاصيل.

ويرتكز التصميم الخارجي الجريء للسيارة الجديدة على رؤية جديدة عصرية يمكن مباشرة معرفة أنها من «بنتلي»، مع الاستفادة من أحدث التقنيات في تشكيل وقولبة الألمنيوم.

وقال رئيس ومدير «بنتلي» التنفيذي في القارّة الأمريكية، كريستوف جورجز: تشكّل «فلاينج سبير» جزءاً من عائلة «بنتلي» منذ سنة 2005، وقد أرست منذ ذلك الحين المعيار للأفضل من عالمين، حيث تجمع فخامة الليموزين وأداء السيارة الرياضية، مما يولّد آلة الحلم المثلى.

ويجمع الجيل الثالث من «فلاينج سبير» بين أفضل ما تتمتّع به الحِرَفية البريطانية والتقنيات المتطوّرة المبتكَرة، مما جعلها سيارة «بنتلي» الرائدة الجديدة.

ويرتكز التصميم الخارجي الجديد لسيارة «فلاينج سبير» على رؤية حديثة عصرية يمكن مباشرة معرفة بأنها من «بنتلي». وعزّز الجيل الأحدث من «فلاينج سبير» حضوره على الطريق عبر تصميم أقوى وأجرأ، وهو ما يظهر بوضوح على مدى طول السيارة.

أما المقصورة الداخلية لسيارة «فلاينج سبير» فتستعرض خبرات «بنتلي» في ابتكار مقصورة عصرية تزخر بالفخامة والابتكار غير المسبوق. وتتمتّع المقصورة بمقاعد عصرية وفريدة ومريحة للغاية وتتميّز بنمط تصميم «بنتلي» المجنَّح ضمن الكونسول السفلي والواجهة الأمامية.

وتمتدّ القشرة الخشبية الأفقية ضمن لوحة القيادة وعبر الأبواب، وهي تركّز على العرض الرحب للمقصورة. ويتوفر خشب الجوز الفاخر كتجهيز قياسي، وهو يعتمد نمط قَطع مستقيم لمنح لمسة نهائية عصرية.

وتتضمّن «فلاينج سبير» باقة رائدة بفئتها من التجهيزات الذكية والحدسية المصمَّمة خصّيصاً لتناسب السائقين والركّاب. وتتوفر شريحة SIM مدمَجة في السيارة، مما يعني أن خصائص «My Bentley» للسيارة المتصلة لا تتطلّب توفير العملاء لاتصالات البيانات الخاصّة بهم.

أما الخصائص الأخرى فتشمل ميّزة Apple CarPlay®، وصور التضاريس المماثلة للطبيعة عبر خرائط الأقمار الصناعية، وميّزة التحذير المبكِر من تغيّر الطريق أو حالة السير عبر خدمة معلومات المخاطر المحلّية، والتي يجري عرضها عبر النظام المعلوماتي الترفيهي للسيارة.

وبفضل باقة من المعدّات الاختيارية بما في ذلك الأجهزة اللوحية الترفيهية للمقاعد الخلفية، والخيارات الصوتية التي يمكن الارتقاء بها عبر نظام Naim for Bentley الرائد ضمن قطاع السيارات، وحتى الفخامة المتوفرة عبر المبرِّد الموجود في السيارة والذي يسع لقنينتين، فإن الجهة الخلفية من مقصورة «فلاينج سبير» تشكّل المكان الأمثل للعمل والاسترخاء أثناء التواجد على الطرقات.

ويتم إنتاج جميع سيارات «فلاينج سبير» في المصنع الموجود بمقرّ شركة «بنتلي» في كرو بإنجلترا، وهو المصنع الأول في العالم المحايد كربونياً لإنتاج السيارات الفخمة.

من شأن اعتماد «بنتلي» الفريد على التقنيات العصرية المتطوّرة، والتي تناغم بسلاسة أحدث أساليب الحِرَفية البريطانية العريقة مع الخصائص المبتكَرة، أن تدفع الحدود الحالية للرقي والانتباه الدقيق للتفاصيل بهدف ابتكار سيارة السيدان الرياضية فائقة الفخامة الأبرز على الإطلاق.

 
طباعة Email