«فولفو» تعتزم وقف بيع سيارات الوقود التقليدي 2030

أعلنت شركة صناعة السيارات السويدية فولفو كارز استهدافها قصر مبيعاتها على السيارات الكهربائية ووقف بيع السيارات التي تعمل بمحركات الوقود التقليدي بحلول 2030.

ومن المقرر أن تكشف الشركة المملوكة لمستثمرين صينيين في وقت لاحق النقاب عن مجموعة جديدة من السيارات الكهربائية التي تعتزم تقديمها في الفترة المقبلة، مع الكشف عن ثاني سيارة كهربائية من إنتاج فولفو. كما تعتزم الشركة قصر بيع سياراتها الكهربائية عبر الإنترنت بعد 10 سنوات.

وقال هاكان صامويلسون الرئيس التنفيذي لشركة فولفو: «اخترنا الاستثمار في المستقبل، السيارات الكهربائية والبيع عبر الإنترنت... نحن نركز بالكامل على أن نصبح شركة رائدة في قطاع السيارات الكهربائية سريعة النمو».

وأشارت وكالة بلومبيرغ للأنباء إلى أن تحرك فولفو يأتي في أعقاب إعلانات مماثلة من شركات منافسة مثل جاجوار ولاند روفر، وجنرال موتورز وفولكس فاجن عن اعتزامها التحول نحو بيع السيارات الكهربائية فقط.

وأضافت بلومبيرغ إنه إلى جانب القواعد الصارمة للانبعاثات الكربونية في أغلب دول العالم، فإن التقييمات المذهلة التي حصلت عليها الشركات الجديدة لإنتاج السيارات الكهربائية فقط حفزت شركات صناعة السيارات التقليدية الكبرى على تكثيف جهودها للتوسع في إنتاج السيارات الكهربائية.

طباعة Email