رئيس عمليات «جينيسيس الشرق الأوسط وأفريقيا» لـ«البيان»:

بانج سان جونج: المستقبل للسيارات الرقمية

أكد بانج سان جونج، نائب الرئيس، رئيس عمليات «جينيسيس الشرق الأوسط وأفريقيا» أن المستقبل للسيارات الرقمية والصديقة للبيئة، حيث تولي عمالقة صناعة السيارات اهتمامها حالياً لتطوير تنقياتها للتقدم في هذين القطاعين.

قال بانج سان جونج، نائب الرئيس، رئيس عمليات «جينيسيس الشرق الأوسط وأفريقيا»، في حوار مع «البيان»، إن الاهتمام بالبيئة يزيد بين صناع السيارات، فتتجه الشركات الآن لإنتاج سيارات صديقة للبيئة، مثل المركبات الكهربائية وكذلك المركبات الهجينة.



وأضاف: من جهة ثانية تشهد الصناعة أيضاً تحولاً رقمياً فالمزيد من العملاء صاروا يرغبون في الحصول على تجارب رقمية تناسب التطور الرقمي السريع الحادث في حياتهم، وتجاري صناعة السيارات ذلك بإتاحة صالات العرض الافتراضية وتعمل الشركات على أن تتيح هذه الصالات لهم ما تتيحه الصالات التقليدية من عرض للسيارات وإمكانيات للشراء عن بعد.

من جانب آخر، قال بانج سان جونج إن الأمور تحسنت بشكل ملحوظ خلال الأشهر الستة الماضية، وهو أمر رائع خاصة مع التداعيات القوية للجائحة على الأسواق. ومع ذلك، نعتقد بأنه ما زلنا نحتاج للمزيد من الوقت حتى يتحقق التعافي التام على المدى الطويل.

وأضاف: بطبيعة الحال؛ لا يزال السوق يتحرك بحذر إزاء هذا الوقت الاستثنائي، لأن العميل لديه تخوفات مرتبطة بإنفاق مبلغ لشراء سيارة جديدة، فضلاً على التخوفات ذات الصلة بالصحة والسلامة، وبطبيعة الحال لذلك كله تأثير إما مباشر أو غير مباشر على المبيعات.



وأشار إلى أن صالات العرض الافتراضية جاءت كمتنفس للجميع كي لا تتوقف الحياة تماماً وقت الإغلاق، ومن تجربتنا نرى أن تلك الصالات الافتراضية والمعارض الرقمية ساعدت العميل ومنحته تجربة وشعوراً مختلفين، ونحن في «جينيسيس» قمنا خلال فترة الجائحة بالكشف عن طراز «G80» وطراز «GV80» رقمياً، وكانتا فعاليتين ناجحتين للغاية، حيث طالعهما العملاء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وبذلك سمحنا لهم ولوسائل الإعلام والمعنيين بحضور الإعلان عن الطرازين بطريقة آمنة وفعالة.

وأضاف: حتى الآن، نعتقد بأن صالات العرض الفعلية الكلاسيكية لا تزال تلعب أحد أهم الأدوار في رحلة الشراء، صحيح أن صالات العرض الافتراضية تسهم في الارتقاء بتجربة العملاء، لكن تظل صالات العرض الفعلية هي الأولوية، فمن خلالها يتم مساعدة العملاء على اتخاذ قرارات شراء دقيقة بتجربة السيارة شخصياً أو من خلال تجارب القيادة الحصرية، لذا لا أتصور أن يتم الاعتماد في المدى المنظور على الصالات الافتراضية فقط، فثمة مميزات وحميمية في الصالات الفعلية لا توفره العروض عبر الإنترنت.



وحول السبل والآليات التي استخدمتها «جينيسيس» للتغلب على آثار الجائحة.. قال: أكثر ما كان يشغلنا خلال الجائحة هو تقديم آليات سلسة للجمهور تعزز تجربتهم قدر الإمكان، وتبقينا على تواصل مع عملائنا. ويتضمن ذلك قيامنا توصيل السيارة للعملاء إلى المنزل لتجربة قيادتها واستلامها منهم بعد ذلك من المنزل - مع ضمان اتخاذ كافة تدابير الصحة والسلامة بتعقيم المركبات بعد كل استخدام. هذا بالإضافة إلى تجهيز فعاليتين افتراضيتين لإطلاق طرازين مهمين لنا، بما يسمح للعملاء بالمشاركة في عمليات الإطلاق من منازلهم وهم مرتاحون وآمنون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات