المدير التنفيذي لـ «العربية للسيارات» لـ «البيان الاقتصادي»: 10 % نمواً متوقعاً لقطاع السيارات في 2021

أكد صلاح يموت، المدير التنفيذي لشركة «العربية للسيارات» أن هناك زخماً قوياً يتواصل منذ بداية العام الجديد 2021 مدفوعاً بمبيعات الجملة والمشتريات من جانب الشركات الصغيرة والمتوسطة وشركات التأجير، كما تلوح في الأفق مؤشرات إيجابية نتوقع معها تسجيل نمو بنسبة 10% عن العام الذي سبقه، بفضل عودة ثقة المستهلكين في المنطقة والعالم.

قال صلاح يموت، المدير التنفيذي لشركة «العربية للسيارات» في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» إننا نراقب في العربية للسيارات اتجاهات السوق بعد ظهور «كوفيد-19»، ونركز حالياً على تعزيز خططنا الهادفة إلى الحفاظ على مكانتنا الرائدة.

وأضاف: بالنظر إلى الأرقام، فقد لوحظ انتعاش السوق في الشهرين الأولين من عام 2020 مقارنة بالعام 2019، وأظهر السوق في فبراير 2020 تعافيًا مقارنة بفبراير 2019، حيث زادت المبيعات الإجمالية لقطاع السيارات من 18000 إلى 19296 وحدة، ثم لوحظ تأثير تفشي «كوفيد-19» في شهر مارس 2020.

وعاد التعافي من جديد في المبيعات الإجمالية وذلك في سبتمبر 2020، بعد أن وصل حجم المبيعات الشهرية على مستوى السوق إلى 14700 وحدة بمعدل نمو قدره 7%. ويعد ذلك أمراً استثنائيًا ويبعث على التفاؤل كدلالة على عودة الانتعاش لقطاع السيارات.

وتابع صلاح يموت: يتواصل الزخم القوي منذ بداية العام الجديد 2021، وسيكون ذلك مدفوعًا بمبيعات الجملة والمشتريات من جانب الشركات الصغيرة والمتوسطة وشركات التأجير، كما تلوح في الأفق مؤشرات إيجابية نتوقع معها تسجيل نمو بنسبة 10% عن العام الذي سبقه، بفضل عودة ثقة المستهلكين في المنطقة والعالم، إلى جانب الاستقرار الاقتصادي في الدولة، وإطلاق برنامج اللقاحات، والاستعدادات لمعرض إكسبو 2020 دبي.

وقال إنه من الجدير بالملاحظة زيادة الطلب على السيارات المستعملة، ومنذ 2015، كان يتم بيع سيارة مستعملة واحدة مقابل كل 3 سيارات جديدة، إلا أننا شهدنا خلال السنوات القليلة الماضية تحولاً جديداً يتمثل بقيام الكثير من الشركات بالترويج للسيارات المستعملة على منصاتها الرقمية.

وأضاف: في الوقت ذاته، تسعى «العربية للسيارات» للاستفادة من هذه العوامل ومواجهة التحديات، ومن المؤكد أننا نعمل على الحفاظ على ريادتنا في السوق خاصة بعد قيامنا خلال العام الماضي بإطلاق موديلاتنا الجديدة، ومن أبرزها نيسان «إكس تيرا» و«نيسان صني»، إضافة إلى «نيسان باترول» السيارة الأفضل مبيعاً.

طباعة Email