«بي إم دبليو 4 سيريس كوبيه».. قوة ديناميكية

وصلت إلى أسواق الإمارات سيارة الفئة الرابعة كوبيه الجديدة كلياً «بي إم دبليو 4 سيريس كوبيه»، والتي تمثل الفصل التالي من إرث سيارات الكوبيه الذي شكلته العديد من طرازات «بي إم دبليو» الأسطورية، ويترافق هذا الجيل من السيارات الرياضية مع مفهوم السيارة الذي يركز على توفير المزايا الديناميكية أثناء القيادة. ويعكس تصميم السيارة الجديدة التركيز على القوة التي تميز إنتاج الصانع الألماني العريق.

أعلن عن سيارة «بي إم دبليو 4 سيريس كوبيه» الجديدة رسمياً المركز الميكانيكي للخليج العربي، الوكيل والموزع المعتمد لمجموعة «بي إم دبليو» في دبي والشارقة والمناطق الشمالية. علماً أن النسخ السابقة من السيارة حظيت باهتمام كبير من سكان الإمارات، وكانت نسخة الجيل السابق من هذه السيارة واحدة من السيارات التي حققت أفضل المبيعات بالنسبة للمركز الميكانيكي للخليج العربي، بنسبة بلغت 10 % من المبيعات الإجمالية.

يعكس تصميم السيارة الجديدة التركيز على القوة الديناميكية ضمن مفهوم السيارة. ويترافق أحدث جيل من السيارات الرياضية ذات المقاعد الأربعة ضمن القطاع المتوسط الحجم والفاخر مع مفهوم السيارة الذي يركز على توفير المزايا الديناميكية أثناء القيادة.

ويساهم العدد القليل من الخطوط واستخدام الأسطح الممتدة وذات المساحات الواسعة في تميز تصميم الهيكل الذي يعبر عن متعة القيادة من كل زاوية. وتدل الواجهة الأمامية والرائعة في السيارة الجديدة على طابعها المستقل. وتبرز زوايا الشبكة المزدوجة الكبيرة وذات الاتجاه العمودي إلى الأمام وتمتد إلى الأسفل تقريباً حتى الحافة السفلية للمئزر الأمامي.

وتبدأ المبيعات بتقديم طرازين مختلفين يتمتع كل منهما بوحدتي بنزين بأربع أسطوانات، ومنها سيارة BMW 420i كوبيه، التي تنتج قوة قدرها 135 كيلو واط/‏‏‏‏184 حصاناً، وسيارة BMW 430i كوبيه الجديدة، التي تنتج قوة قدرها 190 كيلو واط/‏‏‏‏258 حصاناً. ويتصل المحرك بناقل حركة steptronic بثماني سرعات، ليسمح لسيارة BMW 430i كوبيه الانطلاق بتسارع من صفر إلى 100 كم في الساعة خلال 5.8 ثوانٍ فقط، بسرعة قصوى تبلغ 250 كم في الساعة.

وتجسد الأسطح المصممة بأناقة والمواد عالية الجودة والشكل الذي يركز على السائق في مقصورة القيادة، الأجواء المتميزة والتصميم الداخلي الفريد الذي يتمحور حول أداء السيارة الجديدة. وتأتي المقاعد الرياضية والمقود الجلدي الرياضي ذي التصميم الحديث ضمن المزايا القياسية في السيارة. وتعتبر مزايا تشغيل المحرك عن بعد،، وApple Car Play، ونظام الصوت وغيرها من بين المزايا القياسية المتوفرة في السيارات لدى المركز الميكانيكي للخليج العربي.

وإلى جانب التصميم الأنيق والمتناسق للوحة العدادات وحافة لوحة الباب، فإن اللوحة المركزية تحيط بالركاب في المقاعد الأمامية. ويعمل الزجاج الصوتي في لوح الزجاج الأمامي على ضمان الراحة عند القيادة لمسافات طويلة.

ويمكن للعملاء الاستمتاع بالمخمدات المرتبطة بالارتفاع مع ضبط مخصص ومعتمد ضمن المزايا القياسية. ويتوفر نظام التعليق M Sport ضمن المزايا الاختيارية مع إعداد أكثر ضبطاً للمخمدات، والتركيبات والقضبان المضادة للانقلاب، بالإضافة إلى دعامات هيكل إضافية وتوجيه رياضي متغير. وتشمل الخيارات الإضافية المتوفرة نظام تعليق M قابل للتكيف مع مخمدات يتم التحكم فيها إلكترونياً، ومكابح M Sport مع إمكانية الاختيار بين مكابس زرقاء أو حمراء للمكابح، وتروس تفاضلية M Sport مع وظيفة قفل متغيرة بالكامل في الترس التفاضلي الخلفي.

وتتمتع السيارة بمجموعة أوسع بكثير من أنظمة مساعدة السائق مقارنة بالطراز السابق. وتتضمن السيارة خرائط «بي إم دبليو»، والمساعد الشخصي الذكي من «بي إم دبليو»، والهاتف الذكي المدمج، وترقية البرامج عن بُعد.

بالإضافة إلى ذلك، تتيح بطاقة SIM المدمجة مع اتصال 4G LTE وميزة Connected Package Professional القياسية استخدام الخدمات الرقمية مثل BMW TeleServices وإجراء مكالمات الطوارئ الذكية ومعلومات حركة المرور في الوقت الفعلي، مع التحذير من المخاطر، وتوفير الخدمات عن بُعد، وخدمات الكونسيرج.

ويستفيد السائق والركاب في السيارة الجديدة أيضاً من الخيارات المطورة للتشغيل السهل والخدمات الرقمية المبتكرة التي يوفرها نظام التشغيل BMW 7.0. يمكن تعديل محتوى الشاشة بشكل شخصي بينما يمكن أن يتم التفاعل متعدد الوسائط بين السائق والمركبة، حسب الموقف، عبر شاشة لمس للتحكم، أو نظام iDrive Controller، أو الأزرار متعددة الوظائف على عجلة القيادة، أو عن طريق التحكم الصوتي أو التحكم الاختياري بإيماءات BMW. يتوفر أيضاً المساعد الشخصي الذكي من BMW المزود بوظائف إضافية لخدمة العملاء كميزة قياسية في السيارة الجديدة.

وفيما يتعلق بالخدمات الرقمية، فإن إحدى المزايا الجديدة البارزة للسيارة الجديدة هي خرائط BMW. وبالإضافة إلى حساب المسارات وأوقات الوصول بسرعة ودقة ملحوظة، وتحديث بيانات حركة المرور في الوقت الفعلي ضمن فترات زمنية قصيرة، فإن نظام التنقل الجديد المستند إلى التخزين السحابي يتيح للسائقين إدخال أي كلمة عند البحث عن وجهة للوصول إليها.

وتحافظ الإمارات على كونها سوقاً مهمة لشركة «بي إم دبليو»، وكما هو الحال بالنسبة للطرازات السابقة، فنحن على ثقة من أن السيارة ستحظى باهتمام كبير من عملاء الفئة المتوسطة الفائقة، والذين يرغبون بالحصول على مستوى عالٍ من الأداء والراحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات