عملاء «رولز - رويس» يعيشون عالم الإبداع في 2020

نجحت «رولز - رويس» خلال عام 2020 في جعل عملائها يعيشون عالماً من الإبداع بفضل طرازات بالغة الفخامة لم تجد منافساً لها مؤكدة هيمنتها على سوق السيارات الفاخرة عالمياً.

واستطاع فريق «بيسبوك كولكتيف» بلوغ مستويات جديدة من التميّز في عام 2020 في ظلّ فرض عدد من القيود والتحديات غير المسبوقة، بحيث أصبحت الإنجازات التي حقّقها أكثر إبهاراً.

لم يسبق لنا أن شهدنا مستويات مماثلة من الدقة في التفاصيل التي أعدّها فريق بيسبوك في كل مهمة أوكلت إليه، ويدلّ ذلك على أنّ عملاء رولز - رويس حول العالم التجأوا في ظل تلك الظروف إلى عالم الإبداع من خلال تكليف العلامة بإنتاج طرازات فاخرة تعكس أفكارهم وتصمد أمام الزمن لتصبح إرثاً دائماً ومؤثراً.

وعلى الرغم من الصعوبات التي يواجهها هذا القطاع حول العالم والتي أجبرت شركات عدة على تخفيض نفقاتها إلى حدّ كبير، عملت «رولز - رويس» بكلّ ما أوتيت من قوة على الحفاظ على كل موظف لديها، مؤكدة حرصها على حماية مواهب موظفيها كدليل على اتّباعها نهجاً أخلاقياً يهدف إلى صون المهارات القيّمة في «رولز - رويس» والحفاظ عليها في المستقبل.

وقال تورستن - مولر أوتفوش، الرئيس التنفيذي لشركة «رولز - رويس موتور كارز»: خلال عام 2020 المليء بالتحديات غير المسبوقة، استطاع فريق بيسبوك كولكتيف المؤلّف من مهندسين ومصمّمين وحرفيّين مقيمين في دار رولز - رويس في جودوود، إنجلترا إنتاج سيارات فريدة تعكس الأفكار المتميّزة لعملاء رولز - رويس حول العالم مع مستويات لا تضاهى من الإبداع والحرفية وسعِة الخيال.

صمّم فريق بيسبوك الغالبية العظمى من السيارات المصنّعة في العام 2020، وهو إنجاز رائع نظراً للتحديات الكبرى وغير المتوقعة التي عصفت بالعالم أجمع.

وأضاف: في بداية الجائحة، وجد مصمّمو وعملاء رولز - رويس أنفسهم ملزمين بالبقاء في منازلهم. إلا أن تلك الحقيقة لم تؤثر على العلاقة الوطيدة بين المصممين والعملاء. بل أدّى ذلك إلى تغيّر مصادر الإلهام التي كانت تُستمَدّ في ما مضى من رحلات السفر وما يرتبط بها من عظمة وفخامة، لتصبح الآن مقتصرة على أجواء المنزل والهندسة المعمارية ولحظات السكون التي تكتنف الطبيعة.

وتابع: من اللافت أنّ فريق بيسبوك لدى رولز - رويس استطاع تحقيق رقم قياسي جديد في عام 2020. فمن أجل مواجهة تحديات العام، وجد العملاء في فريق بيسبوك ملجأً إبداعياً يملأ وقتهم في هواية حديثة العهد تتيح لهم تكليف العلامة بتصنيع سيارات فاخرة تعكس معاني تاريخية وعائلية مهمة.

ارتفع عدد المهام التي كُلِّف بها فريق بيسبوك بنسبة ملحوظة مقارنة بعام 2019، حيث شهدت زيادة في العناصر المصمّمة حسب المتطلبات الشخصية والمحبوكة في قماش السيارة لإضفاء شعور بالخصوصية والعاطفة.

الغسق في طوكيو

وتحتفي مجموعة «الغسق في طوكيو» بالعاصمة اليابانية وتضمّ فانتوم، ورايث، وداون وكالينان. وتتّسم المباني الزجاجية والخرسانية الشاهقة في المدينة الساحلية بطلاء أبيض معقّد ومتعدد الأوجه يغمره نور الشمس الخافت في أولى ساعات الغسق ويُطلَق عليه اسم «الغسق في طوكيو». يحتوي هذا الطلاء الكاسر للأشعة على رقائق الألمنيوم والميكا ليعكس درجات خفيفة من الألوان في ظلّ الضوء الخافت.

كما يعكس التصميم الداخلي التباين بين الظلال الطويلة والداكنة للمباني الشاهقة في المدينة مع آخر خيوط أشعة الشمس المنعكسة على الزجاج، وذلك من خلال استخدام الجلد الأسود الذي تتخلّله شبكة مكبّر الصوت بيسبوك باللون الذهبي الوردي، وفي سيارة فانتوم إطار الساعة باللون الذهبي الوردي على الواجهة الأمامية.

ويتألق مجسّم روح السعادة في الليل والنهار، حيث تمّ ابتكاره باللون الذهبي الوردي لأول مرة في اليابان لتجسيد منظر غروب الشمس.

فانتوم «الفخامة البرّاقة»

ويمتاز الغاليري في سيارة فانتوم بكونه محمياً من العوامل الخارجية، فيتيح ذلك إدخال مواد طبيعية إليه بطريقة لم تكن ممكنة في أي سيارة من قبل. وفي العام 2020، ارتقت فانتوم «الفخامة البرّاقة» بهذا النهج إلى مستويات جديدة بالكامل.

وتضمّ سيارة «الفخامة البرّاقة» عملاً فنياً مدهشاً من إبداع فريق بيسبوك الذي نشأت فكرته النموذجية في العام 2017، بالشراكة مع «نيتشور سكويرد» السويسرية الخبيرة بالمواد. فأثمر الجهد تصميماً مذهلاً للغاليري مستوحى من الطبيعة يتضمّن أكثر من 3000 ريشة ذيل برّاقة مستقدمة من مصادر مستدامة، وتمّ تشكيل كل منها على حدة لإبراز لمعانها ولونها الغني.

خيطت كل ريشة يدوياً على قماش مفتوح المسامات في تصميم ينبثق من إطار بعرق اللؤلؤ البرّاق حول الساعة في وسط الغاليري. أما التصميم الداخلي فتتخلّله تطريزات من صنع فريق بيسبوك على وسط المقاعد الخلفية وطاولة النزهات المزينة بلمسات من الفضة.

فانتوم ستيد الممتدة

وتتزيّن الأبواب الخلفية الداخلية لسيارة فانتوم الأنيقة هذه بتطريزات معقّدة صمّمها فريق بيسبوك على شكل حصان. عمل فريق بيسبوك كولكتيف لدى رولز - رويس على تطريز الحصان الذي يوحي بالقوة والاندفاع لإحراز التقدّم بناءً على رسم اسكتش أرسله عميل صيني يعرف تماماً ما يريده.

ألوان ثلاثية

وطوّر فريق بيسبوك كولكتيف من رولز - رويس لوحة ألوان حيوية جديدة تُدعى «نيون نايتس»، في مجموعة محدودة تتألف من أربعة فقط لكل لون. و

استوحيت الألوان الثلاثة الزاهية من العالم الطبيعي، وتتألف من الأخضر اللايم روك، وهو لون شبه لامع يتواجد بشكل طبيعي على ضفدع الشجرة الخضراء الأسترالي، والأحمر الإيغل روك الذي يحاكي أزهار أوهايا ليوا، وهي شجرة دائمة الخضرة من هاواي، فضلاً عن الأزرق الميرابو المستوحى من فراشة ريتوس بيرياندر الرائعة من أمريكا الوسطى والجنوبية. 

رايث

وتجسّد سيارة «رايث المستوحاة من الأرض» في تصميمها النظام الشمسي وكوكب الأرض كما يبدو من الفضاء. ويشير اللون الأزرق الرويال على البدن الخارجي للسيارة إلى المياه التي تغطي 75% من سطح الأرض، فيما يجسّد غطاء المحرّك المطلي بمرذاذ هوائي مشهداً من الفضاء لمنطقة الشرق الأوسط تتوسّطه الإمارات العربية المتحدة. هذا ويتضمّن خط الكوتشلاين المطلي يدوياً باللون الأخضر الإميرالد الشمس والكواكب الثمانية في النظام الشمسي.

كما صُنعت المقاعد من جلد الموكاسان لمحاكاة رمال الصحراء الإماراتية، مع لمسات باللون الكحلي والأزرق الكوبالتو تجسّد الأنهار والبحيرات فضلاً عن تفاصيل باللون الأخضر الزمرّدي ترمز إلى الطبيعة بكل أشكالها. يتميّز القسم الوسطي للمقاعد الخلفية بمشهدية رائعة تجسّد الغيوم في السماء من خلال تطريزات تتخلّلها تفاصيل دقيقة تم صنعها بتقنية الوميض الضوئي.

أما الواجهة الأمامية فمزيّنة بصورة ملتقطة من الأقمار الاصطناعية لمنطقة الشرق الأوسط تم طلاؤها بالمرذاذ الهوائي بمهارة عالية. كما طُرِّزت بطانة السقف المرصّعة بالنجوم بشكل يجسّد كل الكواكب التي تدور حول الشمس في النظام الشمسي. تشمل التفاصيل الأخرى المميّزة عتبات الأبواب، وساعة مع خلفية شعاعية معدنية، وتطعيمات تجسّد الكواكب باللون الفضي، حيث يتم إبراز كوكب الأرض باللون الذهبي.

رايث كريبتوس

وتخبّئ مجموعة رايث كريبتوس شيفرة مخفية في تفاصيل بيسبوك. تمّ إنتاج 50 سيارة فقط ضمن هذه المجموعة، وهي تدعو العملاء لاكتشاف الرسائل المخفية في عناصر بيسبوك التي يكتنفها التصميم الداخلي والخارجي للسيارة. 

ويضم النقش المزود بتفاصيل مطلية بالمينا الأخضر والموجود على مجسم روح السعادة، كلمة كريبتوس مشفرة. ستساهم هذه الأحرف السبعة التي تمّ الكشف عنها، بالإضافة إلى شعار RR المطرّز على مساند الرأس في مساعدة العملاء على الانطلاق في رحلة استكشاف لتحديد هذه الأحرف على واجهة رايث كريبتوس المعدنية والمطبوعة بالشاشة. 

ويتكوّن التصميم الخارجي لسيارة رايث كريبتوس بيسبوك من لون الأنثراسيت القاعدي مع رقائق ميكا بالأزرق والأخضر. وفي المقصورة الداخلية، يتناغم جلد كريبتوس الأخضر من بيسبوك مع لون الرمادي السيلبي أو الأنثراسيت. أما بطانة السقف المصمّمة بذوق رفيع مع لونين فتجسّد نمطاً مزخرفاً من وحي تدفق البيانات المتحركة، وتزيد من رونقها جيوبُ الأبواب المضيئة.

لوحة جوست المضاءة

وتم إطلاق اللوحة الأمامية المضاءة والمبتكرة في سيارة جوست الجديدة من رولز - رويس بعد سنتين وأكثر من 10 آلاف ساعة عمل لفريق بيسبوك كولكتيف. تحاكي النجوم البالغ عددها 850 نجمة أناقة بطانة السقف المرصّعة بالنجوم. 

وتضفي اللوحة الأمامية طابعاً من الأصالة والواقعية باستخدام 152 مصباح LED و90 ألف تخريمة محفورة بالليزر بدقة تامة على سطح لوحة العدّادات. تتناغم المصابيح بدقة مع ألوان ساعة المقصورة وإنارة أقراص لوحة العدادات، وتضفي تأثيراً متلألئاً مع حركة العين عبر الواجهة الأمامية.

وقد أجرى الفريق عملاً هندسياً مكثفاً باستخدام ثلاث طبقات من المواد المركبة لتبقى الواجهة الأمامية المضاءة خفية بالكامل عندما يكون المحرّك متوقفاً. 

فانتوم ماشلانغو

وشكّل الغاليري في سيارة فانتوم من رولز - رويس بالنسبة لعميل من جنوب أفريقيا فرصة فريدة لعرض عمل فني خاص من إبداع فنانة جنوب أفريقية وذائعة الصيت حول العالم هي د. إستير ماشلانغو. كانت د. ماشلانغو، وهي شخصية مشهورة من منطقة نديبيلي في أفريقيا، أول فنانة تبتكر عملاً فنياً مماثلاً وقد سُمِّيت السيارة «فانتوم ماشلانغو» تكريماً لها.

وتحتل هذه التحفة الفريدة من نوعها الجزء الأمامي والأوسط من المقصورة الداخلية لسيارة فانتوم، وتشكّل تعبيراً رائعاً عن الفن الأفريقي المعاصر. تشتهر الفنانة البالغة من العمر 85 عاماً بلوحات جدارية ولوحات تجريدية هندسية نابضة بالحياة، حيث تُعرض أعمالها في العديد من المتاحف المهمة والمجموعات الخاصة حول العالم. واحتفالاً بهذه المهمة المميّزة، أنتجت رولز - رويس أيضاً فيلماً تثقيفياً يتناول أعمال إستير ماشلانغو وإرثها الثقافي.

روح روسيا

وأثبتت كالينان أنها أفضل سيارة لتطبيق سلسلة من المهام التي كُلِّف بها فريق بيسبوك لإظهار الجمال الذي تكتنفه جبال روسيا الشامخة ألا وهي إلبروس، كراسنايا بوليانا، جولدن ماونتنز وكليوتشفسكايا سوبكا.

ويمتاز البدن الخارجي بألوان بلاك دايموند المطفي أو ما يعرف في رولز - رويس بـ «آيسد»، والآيسد غنميتل ستيل، والأزرق الميدنايت سفاير والفضي البريميير المستوحاة من القمم المكلّلة بالثلوج مع تفاصيل بالكروم الداكن في كل سيارات كالينان.

وفي الداخل خريطة لروسيا مرسومة على بطانة السقف المرصّعة بالنجوم، في حين تتجسّد قمم الجبال على شكل تطريزات على مساند الرأس. تحمل ألواح العتبات المحفورة في كل سيارة نقشاً يشير إلى اسم المنطقة الجبلية التي شكلت مصدر وحي للتصميم، فضلاً عن ارتفاع أعلى قمة في كل منطقة.

داون سيلفر بوليت

وتُعدّ مجموعة داون سيلفر بوليت مبهرة للناظرين مع تصميم ايرو كاولينغ المميّز وطلاء سيلفر بروستر الميتاليكي الفائق للاحتفاء بسيارات رولز - رويس التجريبية في الماضي.

ويتحوّل طراز دروبهيد المؤلف من أربعة مقاعد إلى سيارة مكشوفة بمقعدين ويمكن تعديلها عبر إضافة ايرو كاولينغ مع غطاء من التيتانيوم، ما يعزّز من الشعور بالسرعة والعزيمة. يحمل مصدّ الريح ايرو كاولينغ اسم سيلفر بوليت وتصميمه الذي يقتصر على 50 سيارة حول العالم.

مجموعة سبورتيف

وتم تكليف رولز - رويس ببناء مجموعة مؤلفة من سيارتَي داون بلاك بادج وتسع سيارات رايث بلاك بادج في الإمارات. وتتحلّى مجموعة سبورتيف بتوليفة ألوان جريئة وألياف تقنية تجسّد طبيعة بلاك بادج المعبّرة والمقدامة.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها لدى رولز - رويس، تضمّ المقصورة الداخلية واجهة أمامية من الألياف التقنية بحيث تتشابك مع درزة ملوّنة لتتطابق مع توليفة الألوان الخارجية الحيوية. أما خط الكوتشلاين المطلي يدوياً فيضمّ رسم Sportive المميّز، في حين تضفي جيوب الباب المصنوعة من الجلد المنسوج ومكبرات الصوت بيسبوك المنقوشة مزيداً من الأجواء الديناميكية على المجموعة.

فانتوم

وكلّف هاوٍ لجمع سيارات رولز - رويس من ولاية تكساس بإنتاج سيارة فانتوم العصرية هذه مع بدن خارجي باللون الأبيض الأركتيك وخط كوتشلاين مزدوج وخط مقلّم مزدوج باللون الأحمر الهوتسبير كإشارة للألوان الجريئة في المقصورة الداخلية.

ويرسم اللون الأحمر الهوتسبير الزاهي مشهدية آسرة في الداخل، حيث يتغلغل في كل أجزاء السيارة بدءاً من سجاد الأرضية الصوفي وستائر الخصوصية وصولاً إلى مقصورة الأمتعة. قام فريق بيسبوك كولكتيف لدى رولز - رويس بتصميم وإنشاء غاليري «ليكشور أوروا».

طباعة Email