فيات كرايسلر وبيجو تحصلان على الضوء الأخضر لاندماج بقيمة 52 مليار دولار

قالت فيات كرايسلر وبي.إس.إيه إن المستثمرين أعطوا مباركتهم لاندماج قيمته 52 مليار دولار لتكوين رابع أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم، وسيبدأ التداول على أسهم الشركة الجديدة، والتي تحمل اسم ستلانتيس، في غضون أسبوعين.

ومن المتوقع أن يكون للشركة الجديدة دور رئيسي في قفزة صناعة السيارات إلى العهد الجديد للمركبات الكهربية، وذلك بإنتاج سنوي يبلغ نحو ثمانية ملايين سيارة حول العالم وإيرادات بأكثر من 165 مليار يورو (203 مليارات دولار).

وستندرج تحت ستلانتيس 14 علامة تجارية، بدءاً من فيات ومازيراتي والعلامات التي تركز على السوق الأمريكية جيب ودوج ورام، وهي علامات تابعة لفيات كرايسلر، وصولاً إلى بيجو وستروين وأوبل ودي.إس، وهي علامات تابعة لمجموعة بي.إس.إيه التي تركز بشكل تقليدي على الأسواق الأوروبية.

وقالت فيات كرايسلر وبي.إس.إيه إنهما تتوقعان إتمام تحالفهما في 16 يناير، وهو موعد مبكر عما أشير إليه في السابق من أنه من المستهدف إتمامه خلال الربع الأول من هذا العام. وقال صانعا السيارات في بيان مشترك إنه من المقرر بدء تداول أسهم ستلانتيس في بورصتي ميلانو وباريس في 18 يناير، وفي سوق نيويورك في اليوم التالي.

وفي اجتماعين طارئين منفصلين للمساهمين، جرى عقدهما عن بُعد في وقت سابق بسبب جائحة فيروس كورونا، أيد المستثمرون في كل مجموعة الاندماج بنسبة موافقة تجاوزت 99% من الأصوات.

وقالت فيات كرايسلر في بيان منفصل إنها تعتزم دفع توزيعات أرباح خاصة لمساهميها بقيمة 2.9 مليار يورو في أقرب وقت ممكن بعد إتمام الاندماج. وتعهدت بي.إس.إيه وفيات كرايسلر بعدم إغلاق أي مصانع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات