الجنيه المصري مقابل الدولار .. ماذا سيحدث بعد 4 أشهر؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

علق الخبير الاقتصادي هاني جنينة، على الأنباء التي ترددت خلال الفترة الأخيرة، بشأن استمرار تراجع الجنيه المصري مقابل الدولار.

وقال «جنينة» خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «المصري أفندي»، والذي يعرض عبر قناة «المحور»، إنه لا يتوقع  مواصلة تراجع الجنيه مقابل الدولار، وفقا للمصري اليوم.

وتوقع الخبير الاقتصادي أن ينخفض سعر الجنيه مقابل الدولار خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن ذروة الأزمة ستكون خلال الأربع أشهر المقبلة، متوقعًا وجود انفراجة خلال الربع الثاني من العام المقبل.

وكشف «جنينة» أن ديون مصر وصلت إلى 165 مليار دولار شاملة قرض صندوق الدولي الجديد، منها 82 مليار دولار على الحكومة، و40 مليار دولار على البنك المركزي في الودائع الخليجية، و20 مليار دولار على ميزانيات البنوك، والباقي على الهيئات الاقتصادية وشركات قطاع عام.

وأوضح النسبة الأكبر من الديون المصرية لصالح دول الخليج، لافتا إلى أن هناك عدة دول من أمريكا اللاتينية تعثرت في سداد الديون وتم إعفاؤها من الديون في الثمانينات.

 

طباعة Email