تدهور قياسي لليرة السورية في السوق السوداء

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجّلت الليرة السورية أمس تدهوراً قياسياً جديداً في السوق السوداء لتتخطى عتبة 6 آلاف مقابل الدولار وفق تطبيقات إلكترونية تراقب حركة العملة فيما تفاقمت أخيراً أزمة المحروقات.

وأظهرت تطبيقات إلكترونية غير رسمية تراقب السوق السوداء أن سعر الصرف بلغ 6010 ليرات مقابل الدولار.

ويعتمد التجار على سعر السوق الموازية الذي تراقبه التطبيقات في تحديد أسعار منتجاتهم بينما يعادل السعر في المصرف المركزي 3015 ليرة مقابل الدولار وكانت الليرة سجلت آخر تدهور لها في أكتوبر الماضي فتخطت 5 آلاف. ومنذ بدء النزاع تدهور سعر صرف الليرة السورية بنحو 99% في السوق السوداء ويتزامن التدهور الجديد مع أزمة محروقات خانقة دفعت بالحكومة إلى اعتماد سياسة تقشف في توزيع البنزين.

طباعة Email