التضخم في مصر قرب ذروة 4 سنوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أفادت بيانات من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر اليوم الاثنين، بأن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية ارتفع بأسرع قليلاً من المتوقع إلى 15 % في سبتمبر ليسجل أعلى مستوياته في نحو 4 أعوام.

ووفقاً لبيانات الجهاز، ارتفع التضخم السنوي من 14.6 % في أغسطس على أساس سنوي إلى أعلى مستوى منذ نوفمبر 2018 عند 15.7 %.

وأفادت بيانات الجهاز بأن معدل التضخم السنوي في أنحاء البلاد بلغ 15.3 % في سبتمبر، وهي النسبة نفسها المسجلة في أغسطس.

وتوقع تسعة خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم، أن يصل معدل التضخم إلى 14.7 %.

وقالت نعيم للسمسرة في رسالة، إن التضخم ارتفع نتيجة زيادة الأسعار بأعلى من المتوقع على أساس شهري بواقع 1.6 % في سبتمبر مدفوعة بشكل أساسي بأسعار المواد الغذائية والتبغ.

ويستهدف البنك المركزي المصري، الذي تجتمع لجنة السياسات النقدية به في الثالث من الشهر المقبل، معدل تضخم يتراوح بين 5 و9 %، لكنه قال في يونيو إنه يتوقع ارتفاع التضخم ليتجاوز المستهدف في الربع الرابع قبل أن تعاود معدلاته الانخفاض تدريجياً فيما بعد.

طباعة Email