صندوق النقد العربي: "أبوظبي للأوراق المالية" الأعلى عربيا في ارتفاع القيمة السوقية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال صندوق النقد العربي إن سوق أبوظبي للأوراق المالية تقدم البورصات العربية على صعيد الأداء خلال الأسبوع الماضي مع صعود مؤشره بنسبة 3.6%، فضلا عن تحقيقه أكبر نسبة ارتفاع على مستوى القيمة السوقية بنسبة 3.03% بفضل ارتفاع مؤشرات أداء قطاعات المواد الأساسية والخدمات المالية والطاقة.

وأضاف الصندوق - في النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية الصادرة اليوم - أن القيمة السوقية للبورصات العربية ارتفعت بنسبة 2.5% أو ما يعادل نحو 110 مليارات و637 مليونا و836 ألف دولار في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

وأوضحت النشرة أن القيمة السوقية للبورصات العربية المتضمنة في قاعدة بيانات الصندوق وتضم 13 بورصة عربية، ارتفعت إلى 4 تريليونات و575 مليارا و88 مليون دولار في نهاية الأسبوع الماضي مقارنة بنحو 4 تريليونات 464 مليارا و450 مليون دولار في نهاية الأسبوع السابق عليه، مشيراً إلى أن غالبية مؤشرات أداء البورصات العربية واصلت حصد المكاسب خلال الأسبوع الماضي اتساقاً مع التحسن الذي تشهده غالبية الأسواق المالية العالمية، خاصة الأمريكية والأوربية وعدد من البورصات الآسيوية.

وأشارت النشرة إلى عدة عوامل إيجابية ساهمت في ارتفاع مؤشرات الأداء في عدد من البورصات العربية، منها نمو قيم التداول، والقيمة السوقية في غالبية البورصات العربية، فضلا عن مواصلة جهود البورصات العربية نحو توسعة قاعدة الشركات المدرجة في الأسواق الرئيسة والثانوية خلال الأسبوع الماضي، علاوة على مواصلة إعلان النتائج الإيجابية للشركات المدرجة، إضافة إلى تحسن نشاط الاستثمار الأجنبي على المستوى المؤسسي ومستوى الأفراد.

وأكدت النشرة أن الجهات التشريعية في بعض البورصات العربية واصلت جهودها نحو تفعيل الأطر الرقابية المتعلقة بعمليات التداول، على غرار البورصة المصرية التي قامت بتفعيل استخدام "آلية التنفيذ العكسي لعمليات التداول".

وذكرت النشرة أن تسع بورصات عربية شهدت ارتفاعاً خلال الأسبوع الماضي، تصدرها سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 3.6%، ثم بورصتا دبي وقطر ارتفاعاً بنسب بلغت 2.35% و2.75% على الترتيب؛ كما سجلت بورصات كل من السعودية والدار البيضاء ودمشق وفلسطين صعوداً بنسب تراوحت بين 1.2% و1.95%، فيما شهدت بورصتا تونس وعمّان تحسناً بأقل من 1%.

طباعة Email