الموجة التضخمية العالمية على مائدة بحث المصارف المركزية العربية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث المكتب الدائم لمحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، خلال اجتماع نظمه صندوق النقد العربي في مقره بأبوظبي، عدداً من القضايا الاقتصادية، في مقدمتها الموجة التضخمية العالمية وتداعياتها على السياسة النقدية في الدول العربية، ومخاطر تداعيات التغير المناخي على القطاع المالي، وتسريع الانتقال للخدمات المالية الرقمية، والتحوط من المخاطر ذات العلاقة.

واستهدف الاجتماع الإعداد لاجتماع الدورة القادمة الـ46 للمجلس. وترأس الاجتماع رشيد محمد المعراج، محافظ مصرف البحرين المركزي، رئيس الدورة الحالية للمجلس، وشارك فيه معالي خالد بالعمى، محافظ مصرف الإمارات المركزي، والدكتور مروان العباسي، محافظ البنك المركزي التونسي، وطارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، والدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع، إضافة إلى تقرير أمانة المجلس الذي قدّمه الدكتور عبد الرحمن الحميدي، تقريراً عن أعمال اللجنة العربية للرقابة المصرفية، وتقريرين عن أعمال فريق العمل الإقليمي لتعزيز الشمول المالي وفريق عمل الاستقرار المالي في الدول العربية، إضافة إلى تقرير عن أعمال اللجنة العربية للمعلومات الائتمانية، وتقرير عن أعمال اللجنة العربية لنظم الدفع والتسوية وتقرير عن أعمال مجموعة عمل التقنيات المالية الحديثة. 

طباعة Email