الجزائر الأولى إفريقياً في الأمن الغذائي

ت + ت - الحجم الطبيعي

صنف المؤشر العالمي للأمن الغذائي الجزائر على رأس قائمة البلدان الإفريقية وفي المرتبة الـ 54 من بين 113 بلدا عبر العالم في سنة 2021، محسنة بشكل ملموس تصنيفها المسجل في سنة 2019.

وأوضح موقع "ايكونوميست ايمباكت"، الذي نشر الطبعة العاشرة من تصنيف الـ 113 بلدا للمؤشر العالمي للأمن الغذائي، إن الجزائر جاءت على رأس ترتيب البلدان الإفريقية.

وأضاف ذات المصدر أن هذا التحسن في ترتيب الجزائر ضمن المؤشر العالمي للأمن الغذائي 2021 هو نتيجة حصولها على نقطة إجمالية تقدر بـ 63.9 نقطة من بين 100، أي 77.9 نقطة بالنسبة للانتفاع و58 نقطة فيما يخص الوفرة و62 نقطة للنوعية والسلامة الصحية للأغذية، وأخيرا 50.7 نقطة للموارد الطبيعية والصمود.

وقد سجلت الجزائر -حسب ذات الوثيقة- مؤشرا تصاعديا في مجال الأمن الغذائي منذ سنة 2012، محسنة بالتالي تصنيفها، من المرتبة الـ 70 في سنة 2019 الى المرتبة لـ 58 في سنة 2020 ثم الى المرتبة الـ54 في سنة 2021.

الأمن الغذائي

أما المراتب العشر الأولى من التصنيف العالمي في مجال الأمن الغذائي في سنة 2021، فاحتلتها على التوالي كل من ايرلندا والنمسا والمملكة المتحدة وفنلندا وسويسرا وهولندا وكندا واليابان وفرنسا والولايات المتحدة.

ومؤشر 2021 GFSI هو الإصدار العاشر الذي ينشره “إيكونوميست إمباكت” والذي يقوم بتحديث النموذج سنويًا لالتقاط التغيرات السنوية في العوامل الهيكلية التي تؤثر على الأمن الغذائي.

ويأخذ مؤشر الأمن الغذائي العالمي (GFSI) بعين الاعتبار قضايا القدرة على تحمل خلال عدة مقاييس، وهي تكلفة الغذاء، وتوافره، وجودته وسلامته، والموارد الطبيعية والقدرة على الصمود في 113 دولة. مبني على 58 مؤشرًا فريدًا ليقيس محركات الأمن الغذائي في كل من البلدان النامية والمتقدمة.

تجدر الإشارة الى أن المؤشر العالمي للأمن الغذائي الذي طورته وحدة البحوث الاقتصادية بدعم من “كورتيفا للعلوم الزراعية” يقيس مؤشر الأمن الغذائي على المستوى الوطني استنادا الى معايير الوفرة و النوعية و السلامة الصحية للأغذية و الموارد الطبيعية و الصمود على مستوى 113 بلدا عبر العالم.

طباعة Email