أرامكو تطلب من بنوك ترتيب قرض بقيمة 14 مليار دولار

قالت مصادر إن أرامكو السعودية طلبت من بنوك ترتيب قرض من المتوقع أن يتراوح بين 12 و14 مليار دولار تخطط لتقديمه لمشتري شبكة خطوط أنابيب نقل الغاز المملوكة لها، فيما تطور شركة النفط العملاقة خططاً لجمع أموال من خلال بيع أصول.

وكانت مصادر قالت لرويترز في وقت سابق إن أرامكو قد تجمع 17 مليار دولار على الأقل من بيع حصة أقلية كبيرة في خطوط أنابيب الغاز المملوكة لها. ستعرض الحصة مع حزمة تمويل قرض جاهزة بالفعل بقيمة تبلغ نحو 80 % من السعر.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة على الأمر إن البنوك التي مولت استحواذاً بقيمة 12.4 مليار دولار على خطوط أنابيب النفط المملوكة للشركة في وقت سابق من العام تلقت طلباً من أرامكو الأسبوع الماضي لتقديم عروض.

ومن العوامل التي دعمت تلك الصفقة، التي شملت جميع خطوط أنابيب الخام المستقرة القائمة والمستقبلية، تمويل بقيمة 10.5 مليارات دولار من مجموعة كبيرة من البنوك مثل سيتي وإتش.إس.بي.ٍسي وجيه.بي مورجان.

ولم ترد أرامكو على الفور على طلب للتعليق على التمويل الجديد الخاص بخطوط أنابيب الغاز. وقالت مصادر في وقت سابق إنها تعمل مع جيه.بي مورجان وجولدمان ساكس على صفقة خطوط أنابيب الغاز.

وذكرت رويترز في أغسطس أن الشركات التي تجري محادثات من أجل أصول خطوط أنابيب الغاز المملوكة لأرامكو تشمل جلوبال إنفراستراكتشر بارتنرز (جي.آي.بي) وبروكفيلد وصندوق الثروة السيادي في سنغافورة (جي.آي.سي) وإس.إن.إيه.إم الأوروبية التي تملك وتشغل بنية تحتية للغاز وأيضاً سيلك رود (طريق الحرير) الصينية وصندوق الاستثمار الصيني المدعوم من الدولة سي.إن.آي.سي وصندوق الثروة السيادي الكوري الجنوبي - شركة الاستثمار الكورية (كيه.آي.سي) - وإن.إتش إنفستمنت اند سكيوريتيز.

وقال أحد المصادر إن من المتوقع أن يقدم المشترون المحتملون عروضاً في نهاية أكتوبر.

في وقت سابق من العام اعتمدت أرامكو، على غرار شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، على عقد تأجير وإعادة تأجير لبيع حصة 49 % في شركة أرامكو لخطوط أنابيب النفط التي تأسست حديثاً للمشتري وحقوق لمدة 25 عاماً لسداد رسوم على النفط الذي تنقله خطوط الأنابيب التابعة لها.

وتعتزم استخدام هيكل مماثل لخطوط أنابيب الغاز.

طباعة Email