بريطانيا تبدأ مفاوضات تجارية مع دول التعاون

بدأت المملكة المتحدة عملية التفاوض لتوقيع اتفاقية تجارة مع السعودية وعدد من دول الخليج الأخرى، وذلك في ظل سعي لندن إلى إقامة علاقات اقتصادية أعمق بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وذكرت وزارة التجارة الدولية البريطانية في بيان أوردته وكالة بلومبرغ للأنباء، أمس، أن المفاوضات بشأن التوصل لاتفاقية تجارة بين بريطانيا ومجلس التعاون الخليجي، تهدف للبدء عام 2022 بعد مشاورات استمرت 14 أسبوعاً مع الجمهور والشركات.

وبلغ حجم التجارة البريطانية مع دول مجلس التعاون الخليجي نحو 45 مليار جنيه إسترليني (ما يعادل 61 مليار دولار) في عام 2019، وهو ما يمثل نحو 7 % من حجم تجارة بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي في العام نفسه.

وتأتي تلك المفاوضات في الوقت الذي استحوذ فيه صندوق الاستثمارات العامة السعودي على نادي نيوكاسل يونايتد الذي كان يملكه الملياردير البريطاني مايك آشلي، وذلك بعد الحصول على موافقة رابطة الدوري الإنجليزي عقب عام ونصف العام من الانتظار.

كما تقترب بريطانيا من إبرام اتفاقيات تجارة حرة مع كل من أستراليا ونيوزيلندا، حيث تخطط لندن للانضمام إلى التكتل التجاري لـ«اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ».

لكن المفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن إبرام اتفاقية تجارة حرة قد وصلت إلى طريق مسدود، وذلك في ظل تركيز إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على الأولويات المحلية.

طباعة Email