تتضمن تغيير الاسم والشعار وتوسعة العضوية

هوية جديدة لاتحاد البورصات العربية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت الجمعية العامة لاتحاد البورصات العربية، عن تغيير اسم الاتحاد، ليصبح «اتحاد أسواق المال العربية»، بدلاً من «اتحاد البورصات العربية»، وإطلاق الهوية الجديدة للاتحاد، وذلك خلال اجتماع الجمعية العامة للاتحاد، الذي عُقدـ نهاية الشهر الماضي.

ويُشكّل هذا التغيير خطوة هامة في مسيرة الاتحاد، إذ يعكس الاسم الجديد، رؤية الاتحاد الاستراتيجية الهادفة إلى جعله أكثر شمولية للقائمين على صناعة الأسواق المالية، وجهوده لتوسيع قاعدة عضويته، عن طريق جذب أعضاء عاملين ومنتسبين للأسواق المالية، من خلال إلغاء رسوم الانتساب للاتحاد، وقصرها فقط على الرسوم السنوية.

وتهدف التغييرات أيضاً، إلى توسيع نطاق أعمال الاتحاد، ليشمل الآن شركات مقاصة، ومراكز إيداع عربية جديدة، حيث تأتي استكمالاً لجهود تطوير الاتحاد، التي بدأت عام 2019 م، والتي تبنّى خلالها الأعضاء استراتيجية واضحة، تقوم على خلق قيمة مضافة، من خلال تقوية الدور البحثي للاتحاد، وزيادة نشاط التدريب، وزيادة مساهمات الأعضاء في فعاليات الاتحاد.

وذكر المهندس خالد الحصان رئيس الاتحاد، أنّ التغييرات المطروحة، تهدف لمساعدة الاتحاد على استقطاب أعضاء جدد، من الخبرات التي تعمل في الأسواق المالية، أهمها شركات المقاصة والحفظ المركزي، وأمناء الحفظ، وكافة المتعاملين في الأسواق المالية العربية، بالإضافة إلى إبراز استراتيجية الاتحاد التي ترتكز على ضمان استمرارية التطورات الهيكلية للاتحاد، ومواكبتها للمتغيرات في الأسواق العالمية.

وأشاد رامي الدكاني، أمين عام الاتحاد، بدعم أعضاء الاتحاد لجهود التطوير، والتي تعود بالنفع على صناعة الأسواق المالية ككل، وتؤسس لمرحلة جديدة في عمر الاتحاد، ليصبح قوة فعلية، وليس مجرد اسم ورقي.

طباعة Email