سفارة الإمارات في الكويت تناقش ملامح الاقتصاد العالمي بعد كورونا

فى اطار سلسلة الندوات الثقافية التى تحرص عليها سفارة الامارات العربية المتحدة لدى الكويت عقدت مساء أمس جلسة افتراضية بعنوان " ملامح الاقتصاد العالمي بعد جائحة كورونا " بحضور سعادة السفير الدكتور مطر حامد النيادي وشارك فيها الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالرزاق الفارس النائب السابق للمدير التنفيذي في صندوق النقد الدولي وكبير المستشارين في دائرة التنمية الاقتصادية في دبي ، والخبير الاقتصادي طلال فهد الغانم رئيس مجلس ادارة مجموعة شركات طلال الغانم واولاده القابضة الرئيس السابق لمجلس ادارة شركة بورصة الكويت .

في بداية الندوة اكد سعادة السفير أن جائحة كورونا خلقت تحدياً كبيراً في العالم وافرزت واقعاً جديداً في العلاقات الاقتصادية والاجتماعية واعادت النظر في مسائل كانت حتى وقت قريب من المسلمات لدينا.

وفي المقابل اوجدت جائحة كورونا فرص جديدة للتعاون والتنسيق في منطقة الخليج العربي ، وقدمت دول الخليج نموذج للتعامل مع جائحة كورونا فيه نوع من التوازن بين الاعتبارات الصحية والاقتصادية فقد حققت دول المنطقة نجاحات عديدة في هذا الشأن أهمها المحافظة على المنظمومة الصحية التي ساهمت في مواجهة هذه الجائحة والعمل على استمرار وصول السلع والخدمات لشعوب دول المنطقة.

وتحدث   الدكتور عبدالرزاق الى أهم التغيرات الاقتصادية الدولية التى فرضتها جائحة كورونا فى الاسواق العالمية و مستقبل العولمة والتجارة الدولية ، مشيرا الي السياسات المالية والنقدية ،  بينما أشار  الغانم الى القطاعات المتضررة والمستفيدة من جائحة كورونا.

كما تحدث عن اكثر القطاعات المؤهلة لجذب الاستثمارات المحلية والدولية ، وكيف تعاملت المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع جائحة كورونا، مشيرا إلى عدد من  النصائح المقدمة  لأصحاب المشاريع  الصغيرة والمتوسطة  .

وتحدث المشاركون كذلك عن أهم الدروس المستفادة فى هذه الندوة  وكيف نجحت دول الخليج العربي في ادارة الازمة  وتحقيق التوازن بين الصحة والاقتصاد ، أدارت الندوة الإعلامية هند النقبي من مؤسسة دبي للإعلام .

طباعة Email