العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    السفينة "إيفر غيفن" تعود مجددا لعبور قناة السويس

    عادت سفينة الحاويات "إيفر غيفن" البنمية مجددا ضمن قافلة الشمال القادمة من المتوسط في بورسعيد لعبور قناة السويس.

    وتتواجد السفينة حاليًا بمحافظة بورسعيد، تمهيدًا لعبورها المجرى الملاحي لقناة السويس.

    وكانت السفينة عبرت المجرى الملاحى يوم 7 يوليو، عقب توقيع عقود تسوية مع قناة السويس، وبدأت في تفريغ حمولتها في ميناء روتردام في هولندا، بعد 23 يومًا من مغادرة قناة السويس، ثم وصلت في 4 أغسطس الجاري، إلى ميناء فيلكسستو في سوفولك لترسو في بريطانيا، بعد تأخر 4 أشهر ونصف من رحلتها. وفقا لليوم السابع.

    وكانت قد استبدلت الشركة المالكة لسفينة الحاويات البنمية التي جنحت في قناة السويس في مارس الماضي لمدة 6 أيام، قبطانها الذي كان يقودها أثناء وقوع حادث الجنوح بقبطان آخر، ليستكمل رحلتها التي انطلقت يوم 6 يوليو من البحيرات المرة بمحافظة الإسماعيلية "مكان التحفظ عليها قبل توقيع عقود التسوية"، إلى ميناء روتردام بهولندا.

    وتعد "إيفرغيفن" من أكبر الناقلات حول العالم، وظلت جانحة لنحو أسبوع في قناة السويس خلال مارس الماضي ما عرقل الملاحة عبر الممر الملاحي الحيوي للتجارة العالمية، ويبلغ طول السفينة 400 متر، وعرضها 59 مترا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن، وجنحت في الكيلو 151 ترقيم قناة السويس، في مارس الماضي لمدة 6 أيام.

    وكانت الناقلة مستأجرة من جانب شركة "إيفرغيفن" التايوانية، وجنحت عندما كانت تبحر من الصين إلى روتردام.

    وغادرت السفينة المجرى الملاحي، عقب توقيع عقود التسوية النهائية بين هيئة قناة السويس، والشركة المالكة للسفينة الجانحة، بحضور الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وسفير اليابان، وعدد من القيادات.

    طباعة Email