مصر تكشف حقيقة فرض ضرائب جديدة على السيارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري حقيقة فرض ضرائب جديدة على السيارات.

وأوضح المركز، اليوم، عبر حسابه الرسمي في "فيسبوك"، أنه تواصل مع وزارة المالية المصرية التي نفت صحة تلك الأنباء.

وأكدت الوزارة أن المنشور المتداول بخصوص تلك الشائعة على مواقع التواصل الاجتماعي مزيف وغير صادر عن الوزارة، مشيرةً إلى أن الضرائب والرسوم المطبقة على السيارات بكل فئاتها كما هي دون أي زيادات جديدة.

ودعت إلى عدم الانسياق وراء مثل تلك المعلومات المغلوطة، لافتةً إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال مروِّجي المنشورات المزيفة.

وقالت إنه تم إعفاء السيارات الكهربائية من الضريبة الجمركية بموجب التعريفة الجمركية الصادرة بالقرار الجمهوري رقم 419 لسنة 2018 وتعديلاته، مع تخفيض الضريبة الجمركية على السيارات التي تعمل بمحركين (بنزين/ كهرباء) هايبرد، وذلك حتى 1600سم3 لتخضع لضريبة جمركية 30%، مع إخضاع السيارات الهايبرد التي تتجاوز سعتها اللترية 1600سم3، إلى ضريبة جمركية 100%.

وأضافت أنه تم إخضاع السيارات لضريبة القيمة المضافة والبالغة 14% بغض النظر عن السعة اللترية لمحرك السيارة، كما تطبق ضريبة جدول على جميع السيارات بواقع 1% على السيارات حتى 1600 سم3، و15% بداية من 1600 سم3، حتى 1999 سم3.

أما في حالة السيارات ذات السعة اللترية التي تفوق 2000 سم3، تكون ضريبة الجدول 30%، كما يتم فرض رسم تنمية على جميع السيارات بنسبة 3% في السيارات ذات السعه اللترية حتى1600 سم3، و5% في السيارات ذات السعة اللترية من 1600 سم3، وحتى 1999 سم3، وتصل إلى 8.5% في السيارات ذات السعة اللترية من 2000 سم3 فأكثر.

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة توخي الدقة قبل نشر مثل هذه الشائعات التي قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام.

طباعة Email