السعودية تكشف عن مشروع "الجسر البري" لربط شرق المملكة بغربها

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد وزير النقل والخدمات اللوجستية في المملكة العربية السعودية المهندس صالح الجاسر أن الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية تحمل في طياتها عدداً من المشاريع والبرامج الطموحة والواعدة، والتي تشمل مباشرة استكمال مشروع الجسر البري الذي يربط شرق المملكة بغربها، وبناء سكة حديد بين الرياض وجدة، مع تحسين جودة شبكة الطرق بالمملكة، إضافة لإنشاء ناقل وطني جديد.

وأوضح وزير النقل السعودي أن الاستراتيجية تتضمن إنشاء منصات ومناطق لوجستية عالمية ومحاور دولية للطيران، وكذلك تطوير البنى التحتية للموانئ وتوسيع طاقتها الاستيعابية ورفع كفاءتها التشغيلية عبر تمكين واستثمار القدرات لدعم التنمية المستدامة.

​وأكد أن الاستراتيجية ركزت على الارتقاء بجودة الحياة في المدن السعودية، عبر إنجاز مستهدفات حيوية؛ أبرزها تقليل معدل الوفيات على الطرق بنسبة 52%، مع تقليل استهلاك الطاقة بنسبة 25%، ورفع حصة النقل العام من إجمالي الرحلات في المدن إلى ما يزيد على 15%.

وكشفت "قناة الإخبارية" في وقت سابق عن مزايا مشروع الجسر البري الذي سيربط بين موانئ البحر الأحمر والخليج العربي عبر الخطوط الحديدية.

وأوضحت أن المشروع، يبلغ طوله 1300 كلم، ويربط بين البحر الأحمر والخليج العربي، وتصل التكلفة التقريبية له حوالي 50 مليار دولار.

وأضافت أن المشروع الذي يُرجح أن تنفذه شركة حكومية صينية، سيقلل الحاجة إلى النقل بالشاحنات التقليدية وسيختصر الزمن الحالي في نقل البضائع إلى 72 ساعة من موانئ الساحل الشرقي والغربي، إضافة إلى أنه سيعزز الربط بين الرياض وجدة.

وأشارت القناة إلى أن المحطة النهائية للجسر ستكون البحر الأحمر، والتي ستصدّر المملكة عبرها بضائعها، وهو ما يحوّلها إلى منطقة لوجستية تربط الكثير من دول العالم.

طباعة Email