«الاستثمارات السعودي» يستثمر في صندوق «إنفستكورب-أبردين»

سيصبح صندوق الثروة السيادي السعودي صندوق الاستثمارات العامة مستثمراً رئيسياً في صندوق بنية تحتية دشنته إنفستكورب البحرينية وأبردين ستاندرد إنفستمنتس.

وقالت إنفستكورب، إن أبردين ستاندرد إنفستكورب إنفراستراكتشر بارتنرز تلقى تعهدات رأسمالية من صندوق الاستثمارات العامة البالغ حجمه 430 مليار دولار لما يصل إلى 20 % من إجمالي حجم الصندوق قبيل إغلاقه الأول المزمع.

ولم يحدد البيان حجم الصندوق، لكن صحيفة فاينانشال تايمز ذكرت الأربعاء أنه قد يصل إلى 800 مليون دولار وأن إغلاقه الأول سيكون 250 مليون دولار.

وذكر البيان أن الصندوق الجديد تلقى أيضاً موافقة مجلس إدارة البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية على تعهد قيمته 90 مليون دولار.

ويقول البيان إنه قد ينضم إلى الصندوق مؤسسات استثمار عالمية أخرى بما في ذلك صناديق تقاعد وشركات تأمين وأوقاف ومكاتب عائلية وعملاء من القطاع الخاص.

ويهدف أبردين ستاندرد إنفستكورب إنفراستراكتشر بارتنرز للمساهمة في التعافي الاقتصادي بعد (كوفيد19) والإصلاحات في دول في أنحاء منطقة مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الأوسع نطاقاً عبر الاستثمار في مشاريع بنية تحتية أساسية مستدامة. وإنفستكورب مدير عالمي للاستثمار البديل وتدير أصولاً بنحو 35.4 مليار دولار.

وعلى صعيد آخر، قال مصدران مطلعان إن صندوق الاستثمار الشرق أوسطي إنفستكورب يدرس بيعاً عاماً لمختبرات البرج الطبية السعودية.

 وأضاف المصدران أن إنفستكورب دعا بنوكاً للمنافسة في الاضطلاع بأدوار في الإدراج المزمع للبرج، إحدى أكبر سلاسل معامل التحاليل الطبية الخاصة في الخليج.

 وقال أحد المصدرين إن إنفستكورب قد يجمع نحو 200 مليون دولار من الطرح العام الأولي لشركة المختبرات، التي أبلت بلاء حسناً في أعقاب جائحة فيروس كورونا.

 واشترى إنفستكورب حصته في البرج في 2016 وقالت الشركتان في ذلك الوقت إن الاستثمار سيساعد البرج على التوسع في المملكة وأماكن أخرى في المنطقة.

 ولدى البرج أكثر من 60 مختبراً في ثماني دول بمنطقة الخليج وأفريقيا وفقاً لموقعها الإلكتروني، وتقدم الشركة خدمات التحاليل الطبية المخبرية للمستشفيات والعيادات والشركات والأفراد.

طباعة Email