العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إنفستكورب» تعتزم إلغاء إدراج أسهمها في بورصة البحرين

    أعلنت «إنفستكورب»، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة أن اجتماع الجمعية العامة غير العادية وافق على توصية مجلس الإدارة بشطب إدراجها في بورصة البحرين، وتحويل الشركة إلى شركة مساهمة مقفلة، ولا يزال هذا الأمر مشروطاً بتسلّم الموافقات التنظيمية واستكمال الإجراءات القانونية المطلوبة، ومن المتوقع أن تكتمل العملية خلال الربع الثالث من العام 2021.

    وعلى مدى العقود الأربعة الماضية، انخرطت «إنفستكورب» في رحلة نمو لافتة وتطورت الشركة لتصبح مديراً عالمياً للاستثمارات البديلة بنحو 35.4 مليار دولار من الأصول المُدارة المتنوعة، من حيث الجغرافيا وفئة الأصول والعملاء.

    وقال محمد العارضي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي: إلغاء الإدراج في البورصة والتحوّل إلى شركة خاصة هما الهيكلية الأنسب للملكية في هذه المرحلة من مسيرة «إنفستكورب» المستمرة.

    هذه الهيكلية ستسمح لنا بأن نركز على الاستثمار وفق استراتيجيتنا الطويلة المدى، كما ستمكن فريق القيادة العليا لدينا من تكريس جهوده لدفع عجلة النمو.

    «إنفستكورب» ولدت في البحرين وهي المقر الرئيسي لها، ومركزها في منطقة الخليج، ونحن نثمّن عالياً الكادرات الوظيفية المميزة والبيئة التنظيمية، والموقع الجغرافي الحيوي الذي توفره البحرين في الخليج.

    وأضاف: تُعَد البحرين ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي جزءاً من النسيج التاريخي للشركة وستظلان أسواقاً رئيسية لـ«إنفستكورب» سواء من حيث النشاط الاستثماري في أسهم الشركات الخاصة والبنية التحتية، وكذلك في ما يختصّ بعملائنا والمستثمرين وأصحاب المصلحة الآخرين.

    ولدينا أيضاً عدد من المبادرات المهمة، تتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للشركات ومبادرات الحوكمة البيئية والاجتماعية والإدارية، ونعتقد أن المساهمين المستمرين معنا في البحرين والمنطقة سيستفيدون من إلغاء الإدراج في البورصة، بفضل خطط الشركة الطويلة المدى، والتي من المتوقع أن تخلق قيمة مستقبلية.

    نحن لا نزال ملتزمين تماماً بمتابعة نمونا العالمي على المدى الطويل من خلال المبادرات العضوية وغير العضوية، ونحن متحمسون للمستقبل، فيما تعمل الشركة على تطوير إستراتيجيتها التوسعية الطموحة والحكيمة في آن واحد.

    طباعة Email