السعودية ترفع أسعار النفط لعملائها في آسيا

 رفعت السعودية أسعار شحنات النفط لعملائها في سوقها الرئيسية آسيا، ما يعكس ثقة المملكة في التعافي الاقتصادي بالمنطقة.

 ويأتي القرار بعد اتفاق تحالف «أوبك بلس»، بقيادة السعودية وروسيا، على زيادة إنتاج الخام اليومي بأكثر من مليوني برميل بين مايو ويوليو المقبلين.

 ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن مصدر مطلع أن شركة أرامكو السعودية سترفع أسعار الخام للعملاء الآسيويين في مايو بما يتراوح بين 20 و 50 سنتا للبرميل.

 وسيتم رفع سعر الخام العربي الخفيف لعملاء المنطقة بـ 40 سنتا بداية من أبريل ليصبح أعلى بـ 80ر1 دولار لكل برميل فوق السعر القياسي.

 إلا أنه لن يتم تغيير معظم الأسعار لعملاء شمال غرب أوروبا، رغم خفض سعر الخام العربي الخفيف للمنطقة بـ 20 سنتا إلى 40ر2 دولارا دون السعر القياسي. وسيتم تخفيض معظم الخامات إلى الولايات المتحدة بمقدار عشرة سنتات.

 تجدر الإشارة إلى أن الأسعار لآسيا أعلى من الأسعار لأوروبا والولايات المتحدة منذ أشهر، لأسباب تشمل أن الطلب على الطاقة في أوروبا وأمريكا يتعافى بشكل أبطأ من تداعيات جائحة كورونا.

 واتفقت منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) والحلفاء من خارجها يوم الخميس الماضي على زيادة الإنتاج بمقدار 350 ألف برميل يوميا في مايو، وإضافة نفس القدر مرة أخرى في يونيو، ثم 450 ألف برميل أخرى يوميا في يوليو.

 وبالإضافة إلى ذلك، ستلغي السعودية خفضا أحاديا طوعيا بمقدار مليون برميل يوميا خلال نفس الفترة، حيث ستضيف 250 ألف برميل يوميا في مايو و 350 ألفا في يونيو و 400 ألف في يوليو.

طباعة Email