«جي إف إتش» تستحوذ على مركز توزيع في شيكاغو

أعلنت اليوم مجموعة «جي إف إتش» المالية استحواذها على مركز توزيع مهم وحيوي في شيكاغو، إلينوي، والذي تم تأجيره منذ شهر نوفمبر 2015 إلى مستأجر بارز، ميشلان نورث أمريكا («ميشلان إن. إيه»)، صاحبة الاسم العالمي الأكثر مبيعاً للإطارات، والمبتكر العالمي في صناعة الإطارات.

وتعد هذه المعاملة التي قدرت قيمتها بنحو 135 مليون دولار أمريكي مؤشراً واضحاً على التوسع المستمر لمحفظة «جي إف إتش» العالمية من الأصول العقارية المدرة للدخل، والتي تشمل مراكز التوزيع المتميزة، والأصول اللوجستية الراسخة ومنشآت «لاست مايل» للتوصيل في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

تم تنفيذ المعاملة بشراكة مع «سيلفر كريك كومرشال دفيلوبمنت إل إل سي»، وهي مدير أصول بالولايات المتحدة الأمريكية، ويتمتع بسجل حافل في المعاملات اللوجستية التي تتجاوز قيمتها 2 مليار دولار أمريكي.

وقال رازي المرباطي، الرئيس التنفيذي لشركة «جي إف إتش» المالية السعودية: من خلال هذه المعاملة فإننا نواصل جهودنا تجاه التنويع والتوسع في محفظتنا للأصول العقارية العالمية المتميزة.

يشمل ذلك استحواذات جديدة لعقارات متميزة في مناطق جغرافية متنوعة بالنسبة لنا، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية.

ويتضح ذلك في الواقع بشكل خاص في قطاع التوزيع واللوجستيات اليوم، حيث ترتفع معدلات الطلب بالنسبة للمراكز ذات المواقع المتميزة بالقرب من المراكز الحضرية والسكان ممن هم بحاجة إلى الوصول إلى البضائع بمزيد من السهولة والسرعة.

من خلال هذه المعاملة فإننا نمضي قدماً تجاه توطيد وضعنا كوننا مستثمراً عقارياً رائداً في الولايات المتحدة ونتطلع إلى إبرام معاملات من الفرص الفريدة الأخرى المتوفرة لدينا.

 وقال سليم باتيل، رئيس إدارة الأصول في «جي إف إتش»: هذا الاستثمار مدعوم بعقد الإيجار الطويل الأجل مع شركة «ميشلان إن. إيه»، وهي مستأجر عالمي عملاق في صناعة الإطارات، واستطاع أن يؤسس ويحافظ على المنشأة، لتكون مركز توزيع على أعلى درجة من الحداثة والتطوير.

ونواصل السعي لإجراء مزيد من الاستثمارات في القطاع على المستوى العالمي وتحقيق القيمة من هذا الاستثمار ومحفظتنا المتنامية من مراكز اللوجستيات، بما يصب في مصلحة «جي إف إتش»، مساهمينا، مستثمرينا وشركائنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات