22.3 % نمو إجمالي أرباح «سليمان الحبيب الطبية» للسنة المالية 2020

أعلنت مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية، نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020. وأظهرت النتائج نمو الإيرادات بنسبة 16.85 %، لتصل إلى 5.86 مليارات ريال سعودي، في حين ارتفع إجمالي الربح بزيادة نسبتها 22.37 %، ليبلغ 1.86 مليار ريال، كما ارتفعت الأرباح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب، إلى 1.49 مليار ريال، بزيادة قدرها 25.85 %، وبارتفاع في نسبة هامش الربح، لتصل إلى 25.45 %. وقد كانت الزيادة في الإيرادات مدفوعةً بنمو كل من قطاع المستشفيات وقطاع الصيدليات وقطاع الحلول.

ويعود النمو في الإيرادات في قطاع المستشفيات، إلى الزيادة في نسب الإشغال لأقسام التنويم، إضافة إلى ارتفاع مبيعات قطاع الصيدليات، وأيضاً الارتفاع في إيرادات في قطاع الحلول من العقود الجديدة، التي حصلت عليها المجموعة خلال عامي 2019 و2020.

وشهد أعداد المرضى والمراجعين خلال هذا العام، زيادة طفيفة، لتتجاوز 3.2 ملايين شخص، رغم التحديات التي فرضتها جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، والقيود المفروضة على الحركة في الربع الثاني، للحد من انتشار الفيروس. كما كان النمو مدفوعاً بشكل أساسي، بالحلول التقنية الرائدة، التي أطلقها قطاع الحلول التابع للمجموعة، وخدمات المختبرات، والشراكات مع المؤسسات الحكومية والخاصة.

ومن جانب آخر، ارتفع صافي الدخل ليصل إلى 1.05 مليار ريال، بزيادة نسبتها 21.29 %، مقارنة بالعام السابق. على الرغم من الزيادة في التكاليف المرتبطة بتشغيل مستشفى الخُبر خلال الربع الثاني من عام 2019، والذي لا يزال في مرحلة التسارع في نمو الإيرادات.

وقال الدكتور سليمان الحبيب رئيس مجلس إدارة المجموعة: رغم تقلب وعدم استقرار الظروف التشغيلية بشكل عام خلال عام 2020 م، أثبتنا قدرتنا على الاستجابة للتحديات التي فرضتها جائحة (كوفيد 19)، عبر التزامنا بركائزنا الاستراتيجية، والحفاظ على زخم النمو لدينا، فضلاً عن الاستدامة بأعمالنا، ومواصلة نهج التميز والابتكار والارتقاء بكفاءة أدائنا التشغيلي في جميع قطاعات المجموعة.

وأضاف: «شهدنا تحسناً في النتائج، مقارنة بالعالم السابق، رغم الظروف الصعبة التي فُرضت خلالها قيود على الحركة. وقد شهدنا ثبات في أعداد المرضى، مقارنة بالعام السابق، حيث تحسن نشاط المرضى والمراجعين خلال النصف الثاني من عام 2020 م. وكما هو الحال في السنوات السابقة، يستمر قطاع المستشفيات بدفع عجلة الأداء في المجموعة، وواصل قطاع الصيدليات أداءه الجيد، من خلال تعزيز خدماته الإلكترونية، لتحسين تجربة العملاء عن بُعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات