مصر تستثمر 11 مليون دولار في التنقيب عن الذهب

أكد طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري على أن النجاح الذي حققته المزايدة العالمية للبحث عن الذهب واستغلاله، والتي تم إعلان نتائج المرحلة الأولى منها في نهاية شهر نوفمبر الماضي، تعطي دفعات قوية للاستمرار في تطوير قطاع التعدين المصري.

جاء ذلك خلال التوقيع على عشر عقود مع أربع شركات إنجليزية وكندية ومصرية لاستغلال 17 قطاعاً جديدا للبحث والتنقيب عن الذهب مع الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية بإجمالي استثمارات حوالي 2ر11 مليون دولار.

ووفقا لبيان لوزارة البترول، شمل التوقيع أربعة عقود مع شركة "إيه كيه إتش جولد" التابعة لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس بإجمالي استثمارات حوالي 1ر4 مليون دولار للبحث عن الذهب في تسعة قطاعات بالصحراء الشرقية.

كما شهد الملا توقيع ثلاثة عقود مع شركة ريد سي ريسورز الكندية، إحدى الشركات العالمية العاملة في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله، في خمسة قطاعات بإجمالي استثمارات حوالي 5ر5 مليون دولار، وعقدين لشركة شمال أفريقيا للتعدين للبحث في قطاعين باستثمارات حوالي مليون دولار، وعقد مع شركة العبادي للتعدين والمقاولات للبحث في قطاع واحد بإجمالي استثمارات يقدر بحوالي 636 ألف دولار.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق التوقيع على خمسة عقود للبحث والتنقيب عن الذهب ضمن العروض الفائزة بالمزايدة بإجمالي استثمارات يقدر بنحو 13 مليون دولار وذلك في 13 قطاعاً مع شركة لوتس جولد الكندية وشركة ميداف المصرية للتعدين والصناعة وشركة إبداع فورجولد المصرية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات