«بيورنسي» تعرض تقنيات آمنة للمتداولين في الشرق الأوسط

أفادت تقارير متخصصة بأن سوق الأصول الرقمية قد تجاوز تريليون دولار أمريكي من حيث القيمة السوقية، وتشير التقارير نفسها إلى وجود اهتمام متزايد بالأصول الرقمية كفئة استثمارية.

وقد أعلنت شركة «بيورنسي» BURENCY الناشطة في تقنيات مستقبل سوق العملات الرقمية عن ميزات جديدة ومبتكرة لدعم الشركات والمتداولين الأفراد في منطقة الشرق الأوسط في تعزيز استثماراتهم الرقمية.

وقد سجلت «بيورنسي» نموًا بنسبة 25 % في الربع الأخير من عام 2020، على الرغم من ظروف السوق، ما يعكس مكانتها كمنصة مؤسسية موثوقة في السوق العالمية. ومن أبرز الميزات الجديدة، المبنية على القيم التي تتمحور حول العميل، توفير تطبيق «بيورنسي» على أجهزة «أندرويد» و«أي أو إس»، وتداول العملات المشفرة الرئيسية، والتداول الفوري والتداول في العقود الآجلة، وتوفير الدعم بعدة لغات على مدار الساعة وخلال كافة أيام الأسبوع، وتوفير بطاقة إنفاق تسهل دمج الأصول الرقمية في الحياة اليومية.

وقال محمد عبد السلام، رئيس مجلس الإدارة: «إننا نشهد طلبًا كبيرًا على تداول العملات الرقمية في الشرق الأوسط. وشركة «بيورنسي» قادرة على تلبية الطلب المتزايد من جمهور أوسع، مع اختلاف شهية المخاطر، نظراً لخبراتنا القوية في السوق وأوعية التداول والميزات المبتكرة. نحن ملتزمون بخلق بيئة تداول عادلة وشفافة وفعالة تهدف إلى إحداث ثورة في القطاع من خلال دمج أفضل حلول العملات المشفرة والتقنية المالية».

وقال ناجع العجمي، الرئيس التنفيذي: «تركز الميزات المبتكرة المضافة إلى نظام «بيورنسي»،على تعزيز إمكانيات التداول في الأصول الرقمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتهدف «بيورنسي» من خلال إعادة تصميم البنية التحتية للبورصة باستخدام التكنولوجيا المتقدمة إلى تقديم حلول التكنولوجيا المالية التي تتيح الحرية المالية. وتوفر «بيورنسي» فرصة الوصول إلى بنية تحتية شفافة وآمنة للتعامل مع الأصول الرقمية».

ولكي توفر «بيورنسي» منتجًا يركز على مصالح العملاء، ضمنت منصتها التي أعيد تصميمها ميزات تسهل تجربة التداول البديهية. ويمكن لمتداولي «بيورنسي» تجربة عمليات تبادل سريع وآمن وموثوق لشراء الأصول الرقمية وتداولها بالدولار الأمريكي. وتهدف «بيورنسي» من خلال المنتجات المضافة أخيرًا وتعزيز مستويات الأمان، إلى نشر الأصول الرقمية وتسهيل وصول المتداولين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى تلك الأصول. ويضمن نهج «بيورنسي» الخصائص المحلية لكل بلد وعمليات الحوار والمشاركة النشطة مع المجتمعات المحلية والحكومات، لضمان مستوى عالٍ من الاحترافية ومنح الأفضلية للنماذج التي يفضلها المستخدمون.

طباعة Email