يو.بي.إس: خفض إنتاج السعودية المفاجئ يرفع برنت إلى 60 دولاراً منتصف العام

رفع يو.بي.إس توقعه لأسعار خام برنت إلى 60 دولاراً للبرميل بحلول منتصف العام، وذلك بعد خفض السعودية المفاجئ للإنتاج بشكل أحادي، وتوقعات بتعاف كبير للطلب في الربع الثاني بدعم توزيع لقاحات وزيادة نشاط السفر.

وكتب محللون بالبنك السويسري في مذكرة أن الخطوة السعودية عوضت بالكامل زيادة أوبك الإنتاج 0.5 مليون برميل يومياً في يناير، وهو ما سيسفر عن سوق نفط تحظى بإمدادات أقل في النصف الأول من العام.

تعهد أكبر مُصدر للنفط في العالم، أمس الأربعاء، بتخفيضات إضافية طوعية لإنتاج النفط بمليون برميل يومياً في فبراير ومارس، ما دفع أسعار خام القياس برنت إلى أعلى مستوياتها منذ فبراير.

 

مخاوف الطلب

وقال يو.بي.إس «الخطوة الاستباقية للمملكة تشير لنا إلى رغبة في الدفاع عن الأسعار ودعم سوق النفط وسط مخاوف بشأن الطلب، بسبب زيادة القيود على التنقل في أوروبا، «لكن إذا هبط الطلب إلى حد أقل، ستساعد الخطوة السعودية أيضاً في تسريع عملية خفض المخزونات».

وجرى تداول خام برنت عند نحو 54.59 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 0802 بتوقيت جرينتش اليوم، في حين ارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط إلى 51.02 دولاراً.

ويتوقع البنك أن يجري تداول برنت عند 63 دولاراً للبرميل في النصف الثاني من 2021 وتداول غرب تكساس الوسيط بخصم 3 دولارات من أسعار برنت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات