خلال مشاركتها في ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة

«ثري أم» تسلط الضوء على دور قائدات الاستدامة في حفز التغيير

ت + ت - الحجم الطبيعي

في إطار التزامها بدعم التنوع والشمولية، تناقش شركة «ثري أم» 3M قضية الاستدامة في سياق المساواة بين الجنسين، وذلك خلال مشاركتها في ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة (WiSER) 2022. وخلال هذا الحدث السنوي الذي ينعقد في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة تحت عنوان «توفير الطاقة للجميع: تمكين المرأة للمساهمة في تسريع وتيرة التنمية المستدامة»، تسلط غايل شويلر، نائب الرئيس الأول وكبير مسؤولي الاستدامة لدى 3M، الضوء على التحديات والفرص الاستثنائية التي ينطوي عليها العمل لوقف التغير المناخي، ودور المرأة في حفز الاقتصاد العالمي.

ويجمع ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة مع أسبوع أبوظبي للاستدامة رؤساء دول ونخبة من صناع القرار وقادة الأعمال ورواد التكنولوجيا من مختلف أنحاء العالم لدعم الجهود العالمية المبذولة في مواجهته التغير المناخي، وذلك بالتركيز على ثلاثة مجالات تشمل التعاون الدولي والقيادة، والتنمية الاقتصادية، والتكنولوجيا والابتكار.

وفي تعليقها على أهمية تمكين قائدات الاستدامة، قالت غايل شويلر، نائب الرئيس الأول وكبير مسؤولي الاستدامة لدى 3M: «نؤمن في 3M بامتلاك النساء لقدرات فريدة تمكنهن من لعب دور حيوي في مكافحة التغير المناخي، إذ تستطيع المرأة تمييز أي تأثير يطال مجتمعها، ويمكنها تقديم رؤى قيمة تساعد في إيجاد حلول شاملة للتكيف مع التغيرات البيئية».

وتمتلك 3M سجلاً حافلاً في الحد من انبعاثات غازات الدفيئة، ونجحت أخيراً في تحقيق مستويات انبعاثات ثابتة للنطاقين 1 و2 تتجاوز 70٪ مقارنةً بخط الأساس لعام 2002. ومع استمرار تقدمها في تحقيق هذه الالتزامات وغيرها من التزامات الاستدامة الحالية، تتطلع الشركة إلى توسيع نطاق تأثيرها الإيجابي من خلال التعاون عبر القطاعات وشراكتها مع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

ومن جانبه قال لازلو شفينجر، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في شركة 3M: «ندرك في 3M تأثير التغير المناخي على الشركات والمجتمعات وحتى العائلات، وهو ما يدفعنا إلى العمل معاً لإحداث التغيير الإيجابي وحفز مساعي الحفاظ على البيئة وتحسين نوعية الحياة. كما نؤمن بأهمية تمكين المرأة في مجال الاستدامة لتدعم جهودنا في خفض الانبعاثات الكربونية الناجمة عن عملياتنا بنسبة 50% بحلول عام 2030. وعليه، يسعدنا أن نشارك في مناقشات ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة المقامة اليوم ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة، ممثلين بنائب الرئيس الأول وكبير مسؤولي الاستدامة لدينا، السيد غايل شويلر».

ويهدف ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة في دورته لعام 2020 إلى تشجيع الأفكار الجديدة والحلول العملية والتعاون لتمكين الأجيال الحالية والمستقبلية من النساء ليصبحن قائدات للاستدامة. وسوف يناقش الملتقى العديد من القضايا المهمة التي تتعلق بتمكين المرأة ومنحها فرص متكافئة للحصول على الطاقة النظيفة، إلى جانب استكشاف الحلول التي تحقق المساواة بين الجنسين وتدعم بالتالي تحقيق هدف الأمم المتحدة المتمثل في توفير مصادر طاقة حديثة ومستدامة وموثوقة ومنخفضة التكلفة للجميع حول العالم بحلول عام 2030.

طباعة Email