بمشاركة عالمية واسعة من الخبراء والعلماء والتقنيين والمختصين والشباب

دبي تستضيف أول اجتماعات المنظمة الكهروتقنية بالمنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أمس، في دبي، فعاليات الاجتماع الـ 85 للمنظمة الكهروتقنية الدولية (IEC)، الذي تستضيفه الإمارات للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتنظمه الوزارة، تحت شعار «قيادة الثورة الصناعية الرابعة بالتقييس».

وتشهد الاجتماعات التي تعقد للمرة الأولى بطريقة هجينة تجمع بين الحضور الشخصي والافتراضي، أول حضور شخصي لأعضاء المنظمة منذ اجتماعهم عام 2019 في الصين، بصورة تعكس قدرة الإمارات على استضافة الأحداث الدولية الكبرى، وفق إجراءات احترازية صارمة، وسط مشاركة دولية واسعة من الخبراء والعلماء والتقنيين والمختصين في مجالات فنية وهندسية من 88 دولة.

مكانة إماراتية

ورحب الجابر، بالمشاركين في الاجتماعات من مختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى أن استضافة الإمارات للاجتماعات للمرة الأولى في المنطقة، يستند إلى المكانة التي تتمتع بها الدولة كإحدى أنشط الوجهات الاقتصادية والاستثمارية في العالم، مؤكداً أنه ومن خلال رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، طورت الوزارة استراتيجية وطنية شاملة للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، في خطوة استشرافية تعد الأكبر والأشمل لتطوير القطاع الصناعي من خلال رؤية تمكينية متكاملة، تهدف إلى تحفيز الصناعات ذات الأولوية، وتعزيز القيمة الوطنية المضافة للصناعة، وتطوير صناعات المستقبل، وزيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي. وتمثل منظومة المواصفات والمقاييس الوطنية داعماً رئيساً وجزءاً أساسياً من هذه الاستراتيجية المتقدمة.

وأضاف: «تشمل الاستراتيجية العمل على تحويل الإمارات إلى مركز إقليمي وعالمي لصناعات المستقبل، وأطلقنا سلسلة مبادرات متكاملة من خلال «برنامج الثورة الصناعية الرابعة - الصناعة 4.0».

"إكسبو 2020 دبي"

وقال الجابر إن الاجتماعات تتزامن مع استضافة دبي والإمارات لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، الحدث الذي يكتسب أهمية خاصة ويتزامن مع دخول الدولة عامها الخمسين، وانطلاقتها نحو الخمسين عاماً الجديدة، مستندةً إلى مبادئ واضحة ترسم طريق التقدم والنمو في مختلف القطاعات، خصوصاً القطاع الصناعي والتكنولوجي.

مناقشة عالمية

وأعرب الدكتور ينبياو شو، رئيس المنظمة الكهروتقنية الدولية (IEC)، عن تقديره لدولة الإمارات ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، واللجنة الوطنية الإماراتية للمنظمة الكهروتقنية الدولية، لاستضافة الاجتماعات في دبي، وفي ظل إجراءات احترازية صارمة، من أجل السماح للمنظمة بالمناقشة واتخاذ القرارات بطريقة تخدم أداء الدول الأعضاء وبصورة متكاملة.

وتابع: «يتمحور شعار الاجتماع هذا العام حول «قيادة الثورة الصناعية الرابعة بالتقييس». وانطلاقاً من معرفتي بالإمارات، فهي تحتل مكانة متقدمة في الثورة الصناعية الرابعة بفضل بنيتها التحتية الحديثة وتقنياتها المتطورة، حيث تلقى الثورة الصناعية الرابعة دعماً من التقنيات الجديدة التي توفر المعلومات والأتمتة ومستوى جديداً من الكفاءة». 

موثوقية عالمية

وأكد عمر صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، رئيس اللجنة الوطنية الإماراتية الكهروتقنية، أن الإمارات تفخر بدعم جهود المنظمة الكهروتقنية الدولية، في وقت يصادف فيه العام الجاري مرور 10 أعوام على الشراكة بين الدولة والمنظمة، تم خلالها إصدار نحو 70 ألف شهادة مطابقة لمنتجات كهربائية وإلكترونية، ما أسهم في اكتساب موثوقية عالمية، كما أثمر تطوير قدرات إصدار الشهادات المحلية في تسريع النمو الصناعي وتوسيع نطاق فرص التصدير للمصنعين في الإمارات.

كلمات دالة:
  • الإمارات،
  • سلطان الجابر
طباعة Email