المنتدى الخامس للمالية العامة في الدول العربية ينطلق غداً

ينظم صندوق النقد العربي بالمشاركة مع صندوق النقد الدولي المنتدى الخامس للمالية العامة في الدول العربية تحت عنوان «تعزيز الحماية الاجتماعية للدول العربية في المرحلة الراهنة ومرحلة ما بعد أزمة فيروس كورونا»، «عن بعد»، غداً الاثنين.

يفتتح المنتدى معالي عبيد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية والدكتور عبد الرحمن الحميدي المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، وكريستالينا جورجيفا مدير عام صندوق النقد الدولي بحضور وزراء المالية العرب ومحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، إلى جانب عدد من رؤساء وكبار المسؤولين والخبراء من المؤسسات المالية الإقليمية والدولية ووزارات المالية والمصارف المركزية في الدول العربية.

ويناقش المنتدى قضايا السياسة المالية وآفاق التطورات الاقتصادية والمالية، بهدف تبادل الخبرات والوقوف على التحديات التي تواجه صنّاع السياسات الاقتصادية في المنطقة العربية في إطار التطورات الاقتصادية والمالية الإقليمية والدولية، في ظل المرحلة الراهنة ومرحلة ما بعد أزمة فيروس «كورونا». كذلك سيتناول المنتدى متطلبات تعزيز الحماية الاجتماعية، بما في ذلك مناقشة آليات تقديم الدعم إلى الأسر ضعيفة الدخل وكيفية دعم النمو الاقتصادي لتعزيز الاستقرار المالي.

وأكد المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي أهمية المنتدى كملتقى لتعزيز فرص تبادل التجارب والخبرات بين الدول العربية لمناقشة تحديات السياسة المالية في إطار التطورات الاقتصادية والمالية الراهنة، منوهاً بالجهود التي تقوم بها السلطات في الدول العربية على صعيد تحقيق الاستقرار الاقتصادي والمالي وتعزيز النمو الشامل والمستدام. وشدد على دور السياسات الاقتصادية والمالية في دعم مرحلة التعافي والمحافظة على الاستقرار الاجتماعي، ودعم الفئات الأكثر احتياجاً خلال مرحلة الخروج من الأزمة، كما جدد تمنياته أن يحفظ الله دولنا العربية العزيزة ودول العالم من هذا الوباء، وأن نتجاوز تداعيات هذه الأزمة بسرعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات