EMTC

1533 ضبطية تعدٍ على العلامات التجارية منذ منتصف 2005 إلى نهاية مارس 2010

نستلة تثني على جهود جمارك دبي في حماية الملكية الفكرية

أكد أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي أن جمارك دبي تولي اهتماما كبيرا لحماية حقوق الملكية الفكرية كمحور أساسي في تحقيق رؤيتها بأن تصبح الإدارة الرائدة عالميا الداعمة للتجارة المشروعة وتحقيق أهداف خطتها الاستراتيجية خلال الفترة الممتدة من عام 2007 وحتى عام 2011 والمتعلقة بحماية المجتمع ودعم الاقتصاد.

وأوضح أن عدد ضبطيات التعدي على العلامات التجارية التي أنجزتها جمارك دبي خلال الخمسة أعوام الماضية بلغ 1533 ضبطية تضمنت نحو 14 مليون حبة وقطعة لمنتجات وبضائع متنوعة مقلدة بقيمة إجمالية تقدر بأكثر من 115 مليون درهم، مشيرا إلى أن الدائرة ستواصل جهودها على هذا الطريق بكل عزم وإصرار تحقيقا لرسالتها في حماية المجتمع ودعم الاقتصاد.

جاء ذلك خلال استقباله في المبنى الرئيسي لجمارك دبي وفدا رفيع المستوى من شركة نستلة العالمية في إطار علاقات التعاون والشراكة التي تربط الدائرة بشركاء العمل حول العالم، إذ رحب سعادته بالوفد الزائر الذي ترأسه جون بيير ميدير مساعد الرئيس التنفيذي والمدير العالمي للملكية الفكرية للمنتجات وضم 20 شخصا من مسؤولي الشركة وممثليها في مجال الملكية الفكرية في مختلف مناطق العالم.

واطلع الوفد خلال الزيارة على تجربة جمارك في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية وقيد العلامات التجارية كما اطلع على تجارب الإدارات المعنية بحماية حقوق الملكية الفكرية ومكافحة التقليد في الدوائر الحكومية التي حضرت اللقاء بتنسيق من جمارك دبي.

وجدد مدير عام جمارك دبي حرص الحكومة على دعم القطاع الخاص باعتباره شريكا رئيسيا في التنمية وما يتطلبه ذلك من توفير مناخ آمن وجاذب للاستثمارات وهو ما عملت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة طوال السنوات الماضية.

وقال أحمد بطي أحمد إنه انطلاقا من مسؤوليتنا تجاه المجتمع كخط حماية أول وحفاظا على صحة أفراده من خطر استهلاك البضائع والمنتجات المقلدة وحفاظا على اقتصاديات الشركات العالمية صاحبة العلامات التجارية ارتأينا تعزيز جهودنا السابقة في هذا المجال بإنشاء إدارة متخصصة لحماية حقوق الملكية الفكرية قبل خمس سنوات، حيث قامت بدور كبير في مجال التوعية والتثقيف بمخاطر التقليد وشملت هذه الجهود كافة شرائح وفئات المجتمع إضافة إلى صقل مهارات وقدرات المفتشين الجمركيين في التفريق الدقيق بين المنتجات الأصلية والمقلدة وأثمرت عن نتائج ايجابية كبيرة في صالح جميع الأطراف.

وأشار إلى التعاون البناء والتنسيق المشترك القائم بين كافة الدوائر المحلية والوزارات والهيئات الاتحادية والدور الذي يقوم به مجلس أصحاب العلامات التجارية لتحقيق هذا الهدف الاجتماعي والاقتصادي الذي يعود بالنفع على كافة الأطراف.

من جانبه أشاد جون بيير ميدير مساعد الرئيس التنفيذي لشركة نستله بحسن الترحيب الذي قوبل به الوفد في جمارك دبي وبالدرجة العالية من التميز التي وصلت إليها الدائرة في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية ومكافحة البضائع المقلدة، وقال إن تجربة جمارك دبي في تثقيف وتوعية كافة فئات المجتمع ومنها طلبة المدارس بخطورة استهلاك المنتجات المقلدة على الصحة وأهمية الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية تعد تجربة نوعية ورائدة جمركيا. كما أثنى على جهود وزارة الاقتصاد والدوائر المحلية والهيئات الاتحادية المختصة بحماية الأسواق وجمهور المستهلكين في الدولة.

وأشار إيف مانجهاردت الرئيس والمدير التنفيذي الإقليمي لشركة نستله إلى أن الشرق الأوسط والخليج يعد من أحد الأسواق المهمة عالميا لشركة نستله وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتل المركز الثاني من حيث حجم المبيعات في المنطقة وتشغل عدة مصانع للحليب والشوكولاته والمياه في دبي، والتي نعتبرها مركزنا الرئيس في المنطقة فمنها ندير عملياتنا التجارية في أكثر من 13 دولة .

وقدم يوسف عزير مبارك مدير أول إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية عرضا تضمن مهام الإدارة وإجراءات عملها وفعالياتها التثقيفية والتوعوية في المجتمع المحلي وشراكاتها مع الحكومة والقطاع الخاص وربطها لمختلف المراكز الجمركية التابعة لجمارك دبي.

تكريم

تقديراً من شركة نستله للجهود التي تبذلها جمارك دبي في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية ومكافحة البضائع المقلدة قام جون بيير ميدير رئيس الوفد العالمي الزائر بالنيابة عن شركة نستله بتكريم أحمد بطي أحمد مدير عام جمارك دبي وتقديم هدية تذكارية للدائرة. كما كرمت الشركة كلا من القيادة العامة لشرطة دبي ودائرة التنمية الاقتصادية بدبي ومختبر دبي المركزي ببلدية دبي.

دبي- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات