معالجات

«بي بي» تستخدم المذيبات عند فتحة بئر

فشلت المحاولة الأولى التي قامت بها شركة «بريتيش بتروليم» لإدخال أنبوب إلى بئر النفط الذي انفجر في قاع خليج المكسيك ، غير أن الشركة لا تزال تأمل في تكرار المحاولة خلال الساعات المقبلة لبدء شفط النفط الخام وضخه إلى ناقلة على السطح.

وفي نفس الوقت منح مسؤولو البيئة في الولايات المتحدة الموافقة لشركة النفط البريطانية «بي بي» للبدء في استخدام المواد الكيماوية المذيبة في قاع المياه والتي سيكون بمقدورها تفتيت النفط عند تدفقه من البئر المنفجر.

وقال دوج ساتل رئيس التشغيل بالشركة البريطانية للصحفيين إن الإطار المعدني تغير وضعه مع محاولة غواصة آلية تحريك الأنبوب الذي يبلغ طوله 5,1 كيلومتر إلى منبع البئر في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة الماضي.

وجرى سحب الأنبوب إلى السطح وإصلاحه وتعقد الآمال على إمكانية إدخال الأنبوب في الساعات القليلة المقبلة، وفقا لما ذكره ساتل. وتستهدف الشركة البريطانية شفط النفط الخام المتدفق من البئر وضخه إلى سفينة الشحن «انتربريس» التي تنتظر عند السطح.

(د ب أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات