المنصوري: دعم اقتصاد المعرفة هدف استراتيجي للحكومة

بحث آليات الاستفادة من خبرات كوريا الجنوبية

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد تطوير آليات التعاون مع كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين على هامش أعمال الاجتماع الثاني للجنة الإماراتية الكورية الاقتصادية المشتركة الذي عقد في العاصمة الكورية سيؤول.

حيث التقى معاليه بوزراء الصحة واقتصاد المعرفة ومدير إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة الكوري بحضور محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي مدير عام وزارة الاقتصاد وعبد الله محمد المعينة سفير الإمارات لدى كوريا الجنوبية وكبار المسؤولين من كلا البلدين.

وخلال لقاء المنصوري بتشوي كيونغوان وزير اقتصاد المعرفة تباحث الطرفان في اطر التعاون المشترك في مجال اقتصاد المعرفة حيث اطلع الوزير الكوري المنصوري على اختصاصات وزارة الاقتصاد المعرفة التي تعتبر وزارة حديثة التأسيس والتي تعنى بدعم التنمية الاقتصادية من خلال التركيز على إدخال التكنولوجيا إلى مختلف القطاعات الصناعية والاقتصادية الكورية إلى جانب تشجيع الابتكار والاختراع المدعم بالتكنولوجيا الحديثة المبتكرة.

وأعرب وزير الاقتصاد عن اهتمام الدولة البالغ في الاطلاع على الخبرات الكورية خصوصاً تلك المتعلقة بالاقتصاد المبني على المعرفة الذي يعتبر هدفاً استراتيجياً للحكومة الاتحادية خاصة وأن البنية التحتية المتطورة في الإمارات مؤهلة لتعزيز هذا المفهوم في كافة القطاعات.

وتباحث معاليه مع الوزير الكوري حول ضرورة تشكيل فريق عمل متخصص لمتابعة نتائج اللقاء وتنسيق زيارات مشتركة بين البلدين للاتفاق على صيغة تعاون فعالة بهذا الخصوص.

المشاريع الصغيرة

وعلى نحو متصل التقى المنصوري بكيم دونغ مدير إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة الكورية حيث تباحث الطرفان في كيفية تعزيز اطر التعاون في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

واستعرض المسؤول الكوري واقع قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في كوريا الذي يشكل 99% من عدد الشركات الكورية والذي يرتكز على الابتكار والتكنولوجيا حيث أن معظم الشركات الصغيرة والمتوسطة الكورية هي من شركات التكنولوجيا والصناعات الدقيقة والمتطورة.

واستعرض المنصوري الجهود التي تبذلها الحكومة لتعزيز أداء قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بداية من تكليف وزارة الاقتصاد رسميا بهذه المهمة والتي قامت بدورها بإعداد خطة وطنية لتطوير القطاع إلى جانب إعداد قانون خاص بالمشاريع الصغيرة المتوسطة يساهم في خلق بيئة مثالية لهذا النوع من المشاريع ويستقطب الاستثمارات الأجنبية.

واتفق الطرفان على أن يتم تشكيل لجنة متابعة لدراسة آلية التعاون على ارض الواقع من خلال تنظيم لقاءات مشتركة بين المعنيين في وزارة الاقتصاد وإدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة الكورية.

الرعاية الاجتماعية

كما التقى المنصوري بجيون جاي هي وزيرة الصحة والرعاية الاجتماعية الكورية حيث أثنى معاليه على التطور الذي يشهده قطاع الرعاية الصحية في كوريا الجنوبية .

مؤكدا توجه الإمارات نحو استقطاب أرقى الخدمات والمعدات الطبية المتطورة خاصة وان كوريا توصلت إلى مستويات متقدمة في المجال الطبي تحديدا في مجال الجراحة ومعالجة السرطان والسكري والتجميل وطالب معاليه أن يكون هناك تعاون أكاديمي بين البلدين من خلال تنظيم دورات خاصة لطلاب إماراتيين وإرسالهم عبر بعثات متخصصة للاطلاع على آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الكورية في مجال الطب.

وأكد عبد الله محمد المعينة سفير الإمارات لدى كوريا الجنوبية على أهمية الاجتماعات التي عقدها معالي المنصوري مع المسؤولين الكوريين كونها تؤسس لعلاقة إستراتيجية متينة بين البلدين مشيدا بنتائج الاجتماعي الثاني للجنة الإماراتية الكورية الاقتصادية المشتركة.

كما أبدى استعداد فريق عمل السفارة الإماراتية في سيؤول لمتابعة نتائج اجتماع اللجنة واللقاءات الرسمية التي عقدها معالي الوزير ورفع وتيرة التنسيق بين الجانبين الكوري والإماراتي بهذا الشأن.

وكانت أعمال الاجتماع الثاني للجنة الامارتية الكورية الاقتصادية المشتركة اختتمت في العاصمة الكورية سيؤول حيث تضمن البيان الختامي لاجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة مجموعة من الخطوات العملية لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف القطاعات والمجالات أبرزها التجارة والاستثمار والطيران المدني والطاقة البديلة والطاقة والبنية التحتية والخدمات المالية والتعليم والتكنولوجيا والحكومة الاليكترونية والاحصاء والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وحقوق الملكية الفكرية والرعاية الصحية.

وفد الدولة

تضمن وفد الدولة إلى كوريا الجنوبية محمد صالح شلواح المدير التنفيذي لشؤون السياسات الاقتصادية وندى الهاشمي مديرة ادارة الاستثمار وطارق المرزوقي مدير ادارة الاتصال الحكومي وفوزي الجابري مدير ادارة حقوق النشر والتأليف والدكتور ياسر النعيمي من وزارة الصحة وعمر الزرعوني ملحق دبلوماسي بوزارة الخارجي وهناء المرزوقي رئيس قسم الشؤون التجارية بوزارة التجارة الخارجية والمستشار راشد سلطان الزعابي من وزارة العدل وعبد الستار الفهيم محلل رئيسي بالمصرف المركزي.

ومحمد عوض الجعيدي نائب مدير إدارة العلاقات الدولية في شركة أبوظبي الوطنية للمعارض وجوان كارلوس مستشار بالهيئة العامة للطيران الأميري وخالد العارف من هيئة دبي للطيران وزايد المزروعي من الشركة الدولية للاستثمارات البترولية واحمد باقحوم من مصدر ومحمد الكعبي المدير التنفيذي لمجموعة السركال.

سيؤول - «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات