EMTC

قلة تسارع المنحنى التنازلي والانخفاضات بمعدلات أقل من العام الماضي

توقعات استقرار الإيجارات بأبوظبي في أول 2011

تواصلت وتيرة النمو المضطرد في جانبي العرض والطلب بقطاع إيجارات الوحدات السكنية والتجارية في أبوظبي خلال الأسبوع الماضي في ظل استمرار اتجاه مستويات الإيجارات إلى الانخفاض التدريجي بالعديد من مناطق مدينة ابوظبي وضواحيها.

وقال عادل عبد المنعم مدير عام شركة السهم العقارية ان الشهور الماضية شهدت عدة تطورات اثرت بشكل مباشر على الحركة بسوق إيجارات الوحدات السكنية والتجارية في أبوظبي مما ادى الى تذبذب مستويات الايجارات ارتفاعا وانخفاضا.

مشيرا الى ان المنحنى التنازلي للايجارات بدأ يكون اقل تسارعا من عام 2009 وشهد الربع الاول والفترة المنقضية من الربع الثاني من العام الحالي انخفاضا بمعدلات اقل من معدلات الانخفاض بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتوقع ان تتجه إيجارات الوحدات السكنية والتجارية في أبوظبي الى الاستقرار والثبات النسبي وتوقف اتجاهها التنازلي خلال النصف الاول من العام المقبل مشيرا الى ان النصف الاول من عام 2009 كان قد شهد استقرارا نسبيا وخلال الربع الثالث من 2009 شهدت الايجارات ارتفاعا محدودا في بعض المناطق مع ارتفاع الطلب مع ظهور مؤشرات قوية على تجاوز الاقتصاد الوطني لاثار الازمة المالية العالمية.

موضحا انه منذ بداية الربع الاخير من العام الماضي بدأت الايجارات تتجه مجددا الى الانخفاض في ظل زيادة كبيرة في معدلات الوحدات التي يتم طرحها بالسوق.

واوضح ان هذا الانخفاض في الايجارات لم يكن بنفس النسب داخل ابوظبي وخارجها حيث كان الانخفاض بصورة اكبر بالمناطق التى تقع فى اطراف مدينة ابوظبى وخارجها و ابرز هذه المناطق خليفة أومحمد بن زايد و المصفح و الشهامة وبنى ياس وغيرها من المناطق التى تقع خارج مدينة ابوظبي.

واضاف انه بضواحي ابوظبي انخفض متوسط إيجارالشقة المكونة من غرفة و صالة تكييف مركزي من مايتراوح بين 85 و95 الف درهم سنويا بنهاية الربع الثالث من العام الماضي الى مايتراوح بين 75 و90 الف درهم سنويا حاليا حسب المواصفات ودرجة قربها من مدينة ابوظبى و انخفض إيجار الشقة المكونة من غرفتين وصالة تكييف مركزي خلال الفترة نفسها من ما يتراوح بين 120 و150 الف درهم سنويا الى مايتراوح بين 95 و100 الف درهم سنويا.

ونفس الامر ينطبق على الشقق المكونة من 3 غرف وصالة التي انخفضت من ما يتراوح بين 150 و160 الف درهم سنويا الى مايتراوح بين 130 و140 الف درهم سنويا موضحا ان هذه الشريحة من الشقق السكنية لاتتوافر بدرجة كبيرة بضواحي ابوظبي .

وقال عبد المنعم انه تم مؤخرا توافر عروض لفيلات صغيرة للايجار لذوي الدخل المتوسط بضواحي ابوظبي تتكون من غرفتين وصالة بملحقاتها بايجار سنوي يتراوح بين 120 و150 الف درهم سنويا ويوجد طلب جيد عليها.

واشار الى انه فيما يتعلق بداخل مدينة ابوظبي انخفض متوسط إيجار الشقة المكونة من غرفة و صالة تكييف مركزي من مايتراوح بين 110 و120 الف درهم سنويا بنهاية الربع الثالث من العام الماضي الى مايتراوح بين 80 و90 الف درهم سنويا حاليا حسب المواصفات.

ودرجة قربها من مركز المدينة ابوظبى وانخفض إيجار الشقة المكونة من غرفتين وصالة تكييف مركزي خلال الفترة نفسها من ما يتراوح بين 160 و170 الف درهم سنويا الى مايتراوح بين 115 و150 الف درهم سنويا ونفس الامر ينطبق على الشقق المكونة من 3 غرف وصالة التي انخفضت من ما يتراوح بين 220و230 الف درهم سنويا الى مايتراوح بين 160 و180 الف درهم سنويا.

وبالنسبة للمحلات التجارية فقد تراوحت مستويات ايجاراتها بين 2000 و3500 درهم للمتر المربع سنويا حسب الموقع والاهمية النسبية فيما تراوحت ايجارات المكاتب بين 3000 و6000 درهم سنويا للمتر المربع.

أبوظبي ـ عبد الفتاح منتصر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات