يجسد القيمة الحضارية للدولة ووفد مكسيكي يصفه بالتميز والروعة

5 آلاف يزورون جناح الإمارات في إكسبو شنغهاي يومياً

زار جناح الإمارات في اكسبو شنغهاي 2010 وفد من المكسيك يضم كلاً من خوسيه جابريال كوتيز القنصل العام لجمهورية المكسيك في شنغهاي وجراسيلا رياس رئيسة البروتوكول بالجناح المكسيكي.

واكد الوفد ان العلاقات بين الامارات والمكسيك تشهد تقدما مستمرا وخاصة في العلاقات التجارية والاقتصادية لما يخدم مصلحة شعبي البلدين الصديقين.

واشاد الوفد المكسيكي بالجناح وما يقدمه من معلومات مهمة عن تاريخ وحاضر الامارات والتطور الذي وصلت اليه. وأبدى إعجابه بما شاهده من خلال الافلام التي يعرضها الجناح من عمارات شاهقة وبنى تحتية وأماكن سياحية وتراثية.

وقال الوفد ان جناح الامارات متميز في المعرض واعطى لونا آخر للمعرض من خلال تصميمه المبتكر والذي جاء من الصحراء التى تتميز بها الإمارات واستخدام احدث التقنيات الحديثة والتكنولوجيا، مشيرا الى ان الجناح استطاع نقل الامارات بتاريخها وحضارتها وتراثها الى مدينة شنغهاي عبر الصور والمجسمات المعبرة.

واضاف الوفد المكسيكي: ان الجناح رائع وان الامارات اصبحت حلم كل سائح ونتمنى ان تتاح لنا الفرصة لاصطحاب عائلاتنا لزيارة الامارات. وقال: استطعنا في 15 دقيقة ان نتعرف على الإمارات ومدى التطور والتقدم الذي وصلت اليه.

وأشاد الوفد بحسن تنظيم الجناح وبعرض الأفلام السينمائية التي توضح الخطوة الانتقالية الكبيرة التي خطتها الإمارات نحو العالمية. كما أشاد بالمكانة المتميزة التي تحظى بها الإمارات ليس على الصعيد الإقليمي فحسب بل والدولي أيضاً وما تمثله من نموذج إنمائي مجتمعي عمراني في حاضر متميز ومستقبل باهر.

وأعرب الوفد المكسيكي عن تقديره واحترامه لما تقدمه الإمارات من مبادرات عالمية تخدم جوانب مختلفة منها التعليم والبيئة، ومتمنيا للإمارات المزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادتها الحكيمة.

ومن جهته حرص المجلس الوطني للإعلام المشرف على جناح الإمارات في معرض اكسبو شنغهاي 2010 على تواجد مرشد سياحي مواطن في الجناح يقدم المعلومات للزوار الذين يرغبون في السفر الى الدولة بهدف السياحة ويقوم بتعريفهم بوطنه بدقة، واطلاعهم على الثقافة العربية والعادات والتاريخ الاماراتي من منظور واقعي، لأنه يعرف تفاصيل بلده ويعايشها يوميا.

وقالت عائشة خليفة المشوي المرشدة السياحية في جناح الإمارات في المعرض، وهي اول مواطنة تحصل على رخصة قيادة مرشدين سياحيين، إن الجناح يجسد القيمة الحضارية للدولة ويؤكد الجذور المتأصلة والتاريخ الحضاري الأصيل لشعب الإمارات، ويؤكد الهوية الوطنية.

واضافت في حديث لوكالة انباء الامارات: لتكون مرشدا سياحيا في جناح الإمارات بإكسبو شنغهاي، عليك ان تعيش احلام الكثيرين لأن الإرشاد السياحي حلقة الوصل بين الجمهور وإدارة الجناح وهو لا يعتمد على غزارة المعلومات لكنه يتطلب نقل الإحساس بروعة الأماكن التراثية والمتاحف وأهم المعالم السياحية في الدولة.

واوضحت أن دور الإرشاد السياحي في جناح الإمارات يقوم على الإجابة عن تساؤلات السياح الذين يقصدون الدولة للاطلاع على جوانب الحياة فيها وعلى ثقافتها وعاداتها وتراثها، إضافة الى التمتع بالصحراء والمنتجعات والأسواق الكبرى باعتبار المرشد السياحي مصدرا أساسيا للمعلومات التي يطلبها السياح.

واضافت ان نحو 5 آلاف زائر يتوافدون على قسم الإرشاد السياحي بجناح الإمارات يوميا، معتبرة ان المرشد السياحي حلقة وصل بين بلده وبين السياح الذين يأتون لأسباب مختلفة ومتنوعة.

وقالت: نقوم في جناح الإمارات بشنغهاي بتقريب الإمارات الى السياح وزوار المعرض بطريقة جميلة وحقيقية ومساعدتهم بطريقة تجعلهم يحبون القيام بزيارات أخرى، ويشجعون غيرهم على زيارة الدولة خصوصا وأنها تمتلك ميزات سياحية جاذبة من الصحراء الى البحر والاسواق والمراكز الثقافية والمتاحف وقبل هذا طيبة اهل الإمارات وانفتاحهم على الآخرين.

وأشادت بالدور الفعال الذي قامت به هيئة ابوظبي للسياحة ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي في تسهيل مهمة الإرشاد السياحي في جناح الإمارات، حيث وفرتا الكتيبات التعريفية عن اهم المعالم السياحية في كل من ابوظبي ودبي يتم توزيعها على زوار الجناح المهتمين بزيارة الإمارات.

واشارت الى الجهات السياحية التي حجزت اماكنها في مركز الأعمال خلال الفترة المقبلة للترويج للإمارات، وهي هيئة أبوظبي للسياحة ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وطيران الإمارات ومجموعة جميرا للفنادق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات