مقابلة

بنك الخليج الأول يدرس إمكانية إصدار سندات مرجعية

يبحث بنك الخليج الأول بيع إصدار سندات مرجعي في وقت لاحق من السنة الجارية، في سياق برنامج أوراق دين بقيمة 3 .5 مليارات دولار، وسط سعيه للتوسّع إلى لندن والصين، وفقاً لما أعلنه الرئيس التنفيذي للمصرف .

وقال أندريه الصايغ في مقابلة أجرتها معه وكالة زاويا داو جونز أمس قد نتطرّق إلى شريحة أخرى خلال السنة الجارية . ومن المرجّح أن يعمد المصرف المقرض الثاني من حيث الحجم في الإمارات، إلى بيع السندات التقليديّة في الربع الثالث، وفقا للصايغ .

هذا وقد باع بنك الخليج الأول إصدار سندات تقليدية بقيمة 500 مليون دولار في نهاية السنة الماضية، ليكون أول إصدار بموجب برنامج أوراق الدين الأوروبية المتوسطة الأمد بقيمة 3 .5 مليارات يورو لدى المصرف، الذي حصل على موافقة في العام 2007.وينوي المصرف التوسّع إلى خارج المنطقة والاستفادة من انتقال النمو الذي يشهده اقتصاد العالم من الغرب إلى الشرق .

وتابع الصايغ بالقول:سنحاول بناء حزام ينطلق من لندن وربما يمتد مباشرة إلى الصين .وقد يفتتح المصرف مقراً له في سياق السنة المقبلة، ليتحوّل في نهاية المطاف إلى مصرف يقدّم خدمات بالجملة .وكان بنك الخليج الأول افتتح مقراً تمثيلياً مشابهاً له في سنغافورة، وتحوّل إلى مصرف يقدّم خدمات بالجملة خلال السنة الماضية .

وأضاف الصايغ أن انكشاف المصرف المحدود على دبي العالمية التي تعمل على إعادة هيكلة ديون بقيمة 23 .5 مليار دولار لن ينعكس على الأرباح، ولا على الميزانيّة العموميّة .

ويختم المصرف الغني بالسيولة أنّه استلم السنة الماضية ودائع عملاء بقيمة 13 مليار درهم (3 .5 مليارات دولار) وودائع فيدرالية بقيمة 3 .5 مليارات درهم و4 مليارات درهم إماراتي من أبوظبي . وكانت نسبة تغطية المخصصات في نهاية مارس عند 158 في المئة، بالمقارنة مع 174 في المئة في نهاية ديسمبر .

(داو جونز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات