مليار دولار في الربع الرابع مقابل خسائر في الثالث

تويوتا تحقق ربحاً مفاجئاً وتعلن توقعات متحفظة

تجاوزت نتائج «تويوتا موتور» توقعات المحللين بإعلانها أمس، تحقيق أرباح في الربع الأخير من السنة المالية مع قيام شركة صناعة السيارات بخفض التكاليف وجذب الزبائن في الولايات المتحدة الى معارضها عن طريق حوافز بيع ضخمة، بعد أسوأ أزمة تشهدها من جراء سحب سياراتها.

وأعلنت تويوتا عن أرباح تشغيل بلغت 95.3 مليار ين (مليار دولار) في الفترة من يناير الى نهاية مارس، مواصلة بذلك تحقيق أرباح لربع السنة الثالث على التوالي، وبالمقارنة منيت الشركة بخسارة بلغت 682.5 مليار ين في الفترة نفسها من العام السابق.

لكن توقع تويوتا تحقيق زيادة نسبتها 90% في أرباح التشغيل للعام المنتهي في مارس 2011 بلغ قرابة نصف توقعات السوق في علامة على التزام الحذر، حيث تواجه أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم مجموعة من التحديات لاستعادة مستويات الأرباح.

وأعلنت الشركات المنافسة أيضاً مثل «هوندا موتور» توقعات حذرة، مبررة ذلك بعدم التيقن بشأن أسعار المواد الخام، وصعوبة التكهن بحجم مبيعات السيارات بعد انتهاء الدعم الحكومي لتحفيز الطلب في اليابان وأسواق أخرى.

وتعاني تويوتا علاوة على ذلك من عبء تكاليف قانونية غير معلومة والانفاق على حوافز لتشجيع المشترين بعد أن سحبت نحو ثمانية ملايين سيارة في أنحاء العالم منذ أكتوبر تشرين الاول الماضي، لإصلاح عيب في دواسات السرعة.وكانت تويوتا توقعت خسائر تشغيل ضئيلة للعام الماضي، قدرت بنحو ملياري دولار، بسبب خسائر المبيعات نتيجة الضرر الذي لحق بعلامتها التجارية وتكاليف عمليات السحب.

وبدلاً من ذلك حققت أرباح تشغيل سنوية بلغت 147.5 مليار ين بعد خسارة بلغت 461 مليار ين في 2008-2009.وفي مسح لآراء 21 شركة وساطة أجرته «تومسون رويترز اي/بي/اي/اس» كان من المتوقع أن تخسر الشركة 6.25 مليارات ين.وتوقعت تويوتا أرباح تشغيل قدرها 280 مليار ين للسنة المالية 2010-2011 وهو تقدير أشد تحفظاً بكثير من متوسط توقعات السوق والبالغ 546 مليار ين.

(رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات