الشركات الاكثر تطويراً في العالم معظمها خارج الولايات المتحدة

الابتكار الآسيوي يتفوق على الغربي

صورة

للمرة الأولى منذ إطلاق «بلومبيرغ بزنس ويك» لتصنيفها السنوي للشركات الأكثر تطويرا في عام 2005، جاءت الغالبية العظمى من أكبر 25 شركة هذه المرة من خارج الولايات المتحدة.

ويعزى السبب في ذلك إلى أن قادة العالم الجدد وفدوا من آسيا. وفيما كانت الولايات المتحدة تفقد خلال العقود الماضية ما معدله 4 .2 مليون وظيفة من عمال المصانع لحساب الصين، حدد معهد السياسة الاقتصادية، وغيره من المؤسسات البحثية، اتجاهات مرعبة، بالنسبة للغربيين على الأقل.فقد كانت المصانع في كوريا الجنوبية، وتايوان، والصين تشق طريقها في سلسلة القيم العالمية، من الأحذية الرياضية إلى الدمى، والقمصان التي كانت أنتجتها في سنوات سابقة، إلى أجهزة الكمبيوتر الشخصية، والأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، والأواني المنزلية، وحتى السيارات.أما فيما يخص الغرب فقد كانت ذريعته أن منتجات آسيا عالية التقنية كانت وما زالت ينظر إليها باعتبارها تقليدا متدنيا لسلع صممت في الولايات المتحدة، وغيرها مما يطلق عليها اقتصادات المعرفة. ولعل الصين كانت الهاجس الأكبر، ولكن وكما قال سي فيشرمان، في كتابه «الصين إنك» في عام 2005، إنها تمتلك ثقافة المصنع، فهي قادرة على التقليد، لكنها ليست أهلا للابتكار.

معركة التفوق

ولو قدر لآسيا أن تتقن كيفية تصميم منتجات عالية التقنية متوافقة مع تلك التي أنتجتها قريحة الغرب، باستخدام آليات البحث والتطوير عالية القيمة، وعمليات التصنيع قليلة الكلفة، فإنها ستصبح قوة لا تقهر في معركة التفوق في حلبة الاقتصاد العالمي. غير أن المعركة ما زالت مستمرة. ففي تصنيف بلومبيرغ بزنس ويك 2010 السنوي لأكثر الشركات ابتكارا، كان من بين أفضل 50 شركة يتواجد 15 شركة من آسيا ، بزيادة خمس شركات عن عام 2006.

والحقيقة أنه وللمرة الأولى منذ إطلاق عملية التصنيف في عام 2005، كانت غالبية الشركات في قائمة الـ 25 الأولى متواجدة خارج الولايات المتحدة. فالثقة الآسيوية المكتشفة حديثة الاكتشاف، تتجلى في كل الأماكن، من توربينات توليد الطاقة من الرياح، إلى القطارات عالية السرعة، وهما تقنيتان تسعى الصين إلى تصديرها إلى الولايات المتحدة.

وكان زينغ جيان مدير قطارات السرعة العالية في وزارة القطارات الصينية صرح لصحيفة «نيويورك تايمز» في إبريل، أن بلاده هي الأكثر تقدما في هذا المجال، معربا عن رغبتها في مشاركة الولايات المتحدة في هذا المضمار.

ويقول تقرير «بلومبيرغ بزنس ويك» إن الولايات المتحدة ما زالت تمتلك بالطبع سيادتها في الابتكار. فشركة أبل هي الأولى بلا منازع، تعقبها جوجل. وجاء قبل جنرال الكتيرك، في المرتبتين السابعة والثامنة قادمتين جددا هما إل جي إلكترونيكس من كوريا الجنوبية، وبايد، الصينية فيما احتلت هايونداي الكورية المرتبة 22. ولقد هيمنت على قائمة الخمسين شركات من أوروبا وآسيا، واميركا الجنوبية للمرة الأولى باحتلال بتروبراس البرازيلية المرتبة 41. وكان صعود الصين هو الأبرز.

فمنذ عام لم يكن يمثلها سوى لينوفو جروب في المرتبة 46. أما هذا العام فقد جاءت هاير الكترونيكس في المرتبة 27 ولينوفو في المرتبة 29، وتشاينا موبايل في المرتبة 44، واتش تي سي ومقرها تايوان في المرتبة 47، وهكذا أشرق فجر الابتكار الآسيوي.

ولإفساح المجال أمام قادمين جدد إلى قائمة ال 25 الأولى، التي ضمت أيضا إنتيل، وفورد للسيارات من الولايات المتحدة، وفيرجن جروب من بريطانيا، فإن الفائزين السابقين أمثال هوندا للسيارات، وريلايانس اندستريز، ومكدونالدز، ووالت ديزني، وفودافون، تراجعت جميعها إلى ذيل قائمة الخمسين، فيما سقطت أيه تي أند تي من القائمة كليا.

ويقول جيمس أندرو كبير الشركاء في بوسطن كونسلتنغ جروب، ورئيس ممارسة الابتكار العالمي فيها، أننا بدأنا نشهد انبثاق فجر نظام عالمي جديد، مضيفا أن هيمنة العالم المتقدم على قيادة حركة الابتكار بدأت في الانحسار.

نموذج «اتش تي سي»

كانت شركة «اتش تي سي» منذ تأسيسها في عام 1997، باعتبارها متعاقدة تصنيع، الشركة الأولى عالميا في تصنيع أجهزة الهواتف المتحركة مستخدمة نظام تشغيل ويندوز موبايل التابع لمايكروسوفت. حيث صنعت أجهزة بلا علامات تجارية، تحمل شعارات عمالقة لاسلكية مثل فيريزون، وتي موبايل، وسبرينت نيكست وان تي تي دوكومو اليابانية.

ومع تحولها إلى شركة أكثر تقدما، صنعت «اتش تي سي» أول هاتف مزود بنظام تشغيل انرويد التابعة لجوجل، الخاص بهاتف تي موبايل في عام 2008. وسرعان ما أعقبتها نيكسوس ون لحساب جوجل، الذي أطلق في شهر يناير.

وتقوم الشركة حاليا بتصنيع وبيع خطها الخاص من الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، ويشغل قرابة ربع 8000 شخص من العاملين فيها وظائف ترتبط بالهندسة. ويقول بول جاكوبس الرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم، صانعة رقائق الهاتف والشريك في اتش تي سي، إن بيتر تشو الرئيس التنفيذي لشركة اتش تي سي، ينظر إلى ما هو ممكن، ثم يوفر له المصادر.

العشرة الكبار

اعتمد تقرير بلومبيرغ بزنس ويك لأكثر الشركات ابتكارا على بيانات من شريكهما العريق بوسطن كونسلتنغ جروب، فقد بعثت الشركة في ديسمبر الماضي برسائل الكترونية تتضمن استبيانا من 20 سؤالا إلى كبار الرؤساء التنفيذيين في جميع أنحاء المعمورة. وقد طلب من المستجيبين وعددهم 1590 الذين ردوا عشوائيا، تسمية أكثر الشركات ابتكارا خارج صناعتهم عام 2009.

أبل: الولايات المتحدة

ـ عائدات الأسهم بين 2006-2009: 35%

ـ نمو الإيرادات بين 2006-2009: 30%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: 29%

ـ منذ تأسيسها في عام 1976، ابتكرت أبل منتجات أحدثت ثورة في الطلب على التكنولوجيا الرقمية، وكان آخر مبتكراتها آي باد.

جوجل: الولايات المتحدة:

ـ عائدات السهم بين 2006-2008: 10%

ـ نمو الإيرادات بين 2006-2009: 31%

هامش النمو بين 2006-2009: 2%

ـ وكان ثمة تحالف بين جوجل وأبل، غير أن جوجل بهاتفها الذكي ، اقتحمت منطقة آي فون الخاصة بأبل. ومن المنتظر أن يغطي مشروعها « فايبر كوميونتيز» لبناء شبكات في مدن الولايات المتحدة لزيادة السرعات 100 مرة عن الخدمات .

مايكروسوفت: أميركا

ـ عائدات السهم بين 2006-2009 3%

ـ نمو العائدات بين 2006-2009 : 10%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: -4%

ـ يحتل محرك البحث بينج 10% من سوق البحث في الانترنت، وجديدها «مايكروسوفت أوت لوك 2010» الذي ينسق البريد الالكتروني، وتطبيقات الإعلام الاجتماعي.

آي بي إم: الولايات المتحدة

ـ عائدات السهم بين 2006-2009: 12%

ـ نمو العائدات بين 2006-2009: 2%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: 11%

ـ الشركة التي منحت العالم جهاز الكمبيوتر الشخصي منذ زمن طويل تحولت إلى مستشار تكنولوجي عالمي. فقد تعاونت مع إحدى مشافي تورنتو لمساعدة الأطباء في مراقبة التغيرات الدقيقة في صحة الأطفال الخدج.

تويوتا موتورز: اليابان

ـ عائدات السهم بين 2006-2009: -20%

ـ نمو العائدات بين 2006-2009: -11%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: غير متوفر

ـ كانت كبرى شركات تصنيع السيارات في العالم لسنوات، نموذجا رائدا للابتكار، بفضل سمعتها للسيارات عالية الجودة، وريادتها في السيارات الهجينة، رغم استدعائها منذ أيام لأكثر من 78000 سيارة.

أمازون دوت كوم:اميركا

ـ عائدات السهم بين 2006-2009: 51%

ـ نمو العائدات بين 2006-2009: 29%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: 6%

ـ لم يكن آي باد نزل الأسواق عندما أنتجت أمازون تطبيقات «كنديل» لجهازي آي باد وماك. وقد شكلت الالكترونيات نصف مبيعات أمازون في الربع الرابع من 2009.

ال جي إلكترونيكس: كوريا ج

ـ عائدات السهم بين 2006-2009: 315

ـ نمو العائدات بين 2006-2009: 16%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: 707%

ـ استخدم يونغ نام الرئيس التنفيذي للشركة كفاءات من شركات عالمية رائدة مثل آي بي إم، وهيوليت باكارد وبروكتر أند جامبيل لتحويل إل جي إلى كيان عالمي.

بايد: الصين

ـ عائدات السهم بين 2006-2009: 99%

ـ نمو العائدات بين 2006-2009: 42%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: -1%

ـ بايد المدرجة في البورصة منذ أواخر سبعينات القرن الماضي، هي الشركة الصينية الأولى التي تدخل القائمة

جنرال إلكتريك: اميركا

ـ عائدات السهم بين 2006-2009:-225

ـ نمو العائدات بين 2006-2009: -1%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: -25%

ـ تشغل الشركة مركزا للأبحاث يعمل في كل شيء من التكنولوجيا الدقيقة إلى العلوم الحيوية. وقد تقدم المختبر بنحو 2537 طلب لتسجيل براءات اختراع

سوني: اليابان

ـ عوائد السهم بين 2006-2009: 19%

ـ نمو العائدات بين 2006-2009: -5%

ـ هامش النمو بين 2006-2009: غير متوفر

ـ ارتفعت مبيعات لعبة فيديو سوني فيلا بلاي ستيشن 3 فيلا منذ طرح الشركة التي تتخذ من طوكيو مقرا لها لموديل أكثر رقة ورخصا في سبتمبر الماضي.

قائمة الخمسين

1-أبل: الولايات المتحدة

2-جوجل: الولايات المتحدة

3-مايكرسوفت: الولايات المتحدة

4-آي بي إم: الولايات المتحدة

5-تويوتا موتورز: اليابان

6-أمازون دوت كوم: اميركا

7-ال جي الكترونيكس: كوريا ج

8-بايد: الصين

9-جنرال الكتريك: الولايات المتحدة

10-سوني: اليابان

11-سامسونغ للإلكترونيات: كوريا ج

12-انتل: الولايات المتحدة

13-فورد للسيارات: الولايات المتحدة

14-ريسيرتش إن موشن: كندا

15-فولكسفاغن: ألمانيا

16-هيوليت - باكارد:اميركا

17-تاتا جروب: الهند

18-بي إم دبليو: ألمانيا

19-كوكا كولا: الولايات المتحدة

20-نينتندو: اليابان

21-متاجر وول مارت : ااميركا

22-هايونداي للسيارات: كوريا ج

23-نوكيا: فلندا

24-فيرجين جروب: بريطانيا

25-بروكتر أند جامبيل: ااميركا

26-هوندا للسيارات: اليابان

27-فاست ريتيلنغ: اليابان

28-هاير الكترونيكس:اليابان

29-مكدونالد أند أبوس : اميركا

30-لينوفو: الصين

31-سيسكو سيستمز: اميركا

32-والت ديزني: الولايات المتحدة

33-ريلايانس اندستريز: الهند

34-سيمنز: ألمانيا

35-ديل: الولايات المتحدة

36-نستله: سويسرا

37-بريتش سكاي برودكاستنغ: بريطانيا

38-فودافون: بريطانيا

39-جي بي مورجان تشيس: ااميركا

40-أوراكل: الولايات المتحدة

41-بتروبراس : البرازيل

42-بانكو سانتاندر: أسبانيا

43-فيات: إيطاليا

44-تشاينا موبايل: الصين

45-جولدمان ساكس: اميركا

46-نايكي: الولايات المتحدة

47-اتش تي سي: تايوان

48-فيس بوك: الولايات المتحدة

49-اتش اس بي سي: بريطانيا

50-فيريزون للاتصالات: اميركا

وائل الخطيب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات